Accessibility links

logo-print

باول ينتقد كتاب تشيني الأخير حول امتلاك العراق أسلحة دمار شامل


انتقد وزير الخارجية الأميركية الأسبق كولن باول نائب الرئيس السابق ديك تشيني بسبب ما جاء في كتابه الذي يصدر هذا الأسبوع ويتحدث عن الجدل الذي ثار حول امتلاك صدام حسين أسلحة دمار شامل، حيث أشار تشيني إلى أن ذلك سيفجر رؤوس الكثيرين في واشنطن.

وأعرب باول عن رأيه في تصريحات تشيني بسخرية قائلاً لتلفزيون CBS:

"إن رأسي لم ينفجر، ولم ألحظ انفجار أي رأسٍ أخرى في واشنطن، والجزء المتفجر من كتاب تشيني حسبما قرأت في الصحف وشاهدت في التلفزيون ما هو سوى إعادة ترتيب أحداث وقعت قبل سبعة أو ثمانية أعوام في قالب جديد".

وأضاف باول أن تشيني لم يحسن اختيار الكلمات: "إن العنوان يناسب صحفاً تنقل الشائعات على رفوف المحال التجارية، لكنني لم أتوقع أن تصدر مثل تلك التصريحات من نائب رئيس الولايات المتحدة الأميركية".

وأضاف باول أن كتاب تشيني يسيء لمن عملوا في عهد بوش: "لقد كان طريق السيد تشيني العملي متميزا، وهذا ما كنت أتمنى أن يكون تركيز الكتاب عليه، لا التعليقات الرخيصة التي يطلقها ضدي أو ضد أي شخص عمل في إدارة الرئيس بوش".

XS
SM
MD
LG