Accessibility links

عباس: تحديد حدود دولة إسرائيل شرط لتحقيق السلام


المسجد الذي تم تدميره

المسجد الذي تم تدميره

قال الرئيس الفلسطيني محمود عباس الثلاثاء إن السلطة الفلسطينية مصممة على أن تعلن دولة إسرائيل حدودها، معتبرا أن ذلك يشكل شرطا لتحقيق السلام.

واشترط عباس أيضا خلال حفل إطلاق صندوق دعم مدينة القدس لتمديد المفاوضات أن يتم اطلاق سراح الأسرى وبحث خرائط الحدود خلال ثلاثة شهور يتوقف خلالها الاستيطان بشكل عام.

وتأتي تصريحات عباس بعدما أعلنت إسرائيل الأسبوع الماضي عن تعليق المفاوضات مع الفلسطينيين قبل موعد انتهائها اليوم الثلاثاء بعد أن وقع الرئيس الفلسطيني محمود عباس على الانضمام إلى 15 معاهدة ووثيقة دولية إضافة إلى الاتفاق مع حركة حماس على المصالحة.

هدم مسجد ومنازل في الضفة

على صعيد آخر، دمر الجيش الإسرائيلي الثلاثاء مسجدا وعدة منازل لفلسطينيين بنيت بدون ترخيص منه في بلدة بشمال الضفة الغربية، رغم أن المحكمة العليا الإسرائيلية، التي قدم إليها طعن في نظام منح تراخيص البناء للفلسطينيين في مساحة الـ60 في المئة من الضفة الغربية الخاضعة لسيطرة إسرائيل التامة، أمهلت الاثنين السلطات 90 يوما لدمج فلسطينيي الضفة في عملية اتخاذ القرار.

وقال رئيس بلدية خربة الطويل أيمن بني فاضل إن الجنود حضروا ودمروا مسجدا صغيرا وثلاثة منازل "لأنها بنيت في المنطقة ج بدون ترخيص".

وأكد المتحدث باسم الإدارة العسكرية الإسرائيلية في بيان "تدمير" ثمانية مباني بينها مسجد بنيت بصورة مخالفة في منطقة "إطلاق نار للجيش" الثلاثاء في خربة الطويل، مشيرا إلى أن السكان استنفدوا كل الطعون الممكنة أمام القضاء الإسرائيلي.

تجدر الإشارة إلى أن إسرائيل دمرت منذ مطلع عام وحتى منتصف نيسان/أبريل 213 منزلا فلسطينيا في الضفة الغربية والقدس الشرقية ما جعل 426 فلسطينيا بلا مأوى حسب التقرير الأسبوعي الأخير لمكتب الامم المتحدة لتنسيق الشؤون الإنسانية.

المصدر: وكالات
XS
SM
MD
LG