Accessibility links

logo-print

القاعدة في بلاد المغرب تتبنى الاعتداء على أكاديمية عسكرية في الجزائر


أعلن تنظيم القاعدة في بلاد المغرب الإسلامي مسؤوليته عن الاعتداء الانتحاري المزدوج الجمعة ضد الأكاديمية العسكرية في شرشال بالجزائر الذي أوقع 18 قتيلا.

وفي بيان مقتضب عبر الانترنت، أعلنت القاعدة في بلاد المغرب الإسلامي مسؤوليتها عن العملية التي نفذها "استشهاديان" من الجماعة واستهدفت "أهم رمز للنظام الجزائري المتمثل في أكبر ثكنة عسكرية في البلاد: أكاديمية شرشال (تيبازة) لتكوين قادة وضباط الجيش"، على بعد نحو مئة كلم غرب العاصمة الجزائرية.

وحمل البيان توقيع "صلاح ابو محمد مسؤول الإعلام في تنظيم القاعدة في المغرب الإسلامي"، مؤكدا أن "المجاهدين في الجزائر يواصلون هجماتهم المباركة على أركان النظام المجرم الحليف للقذافي".

XS
SM
MD
LG