Accessibility links

مجهولون يفجرون سفينة فلسطينية معدة للإبحار من غزة إلى أوروبا


مركب صيد فلسطيني مدمر، أرشيف

مركب صيد فلسطيني مدمر، أرشيف

أعلن منسق السفينة التجارية الفلسطينية التضامنية لفك الحصار محفوظ الكباريتي أن مجهولين فجروا فجر الثلاثاء السفينة "فلك غزة" المتوقفة على مرسى ميناء الصيادين غرب مدينة غزة، متهما إسرائيل بالوقوف وراء الحادث.

وقال الكباريتي وهو رئيس الجمعية الفلسطينية للرياضات البحرية إن مجهولا اتصل هاتفيا من رقم مجهول بحارس السفينة فجرا وطلب منه مغادرة المكان فورا لتفجير السفينة وبعد أقل من 10 دقائق وقع انفجار كبير أسفر عن أضرار كبيرة في السفينة وانطمر معظمها في مياه البحر.

وأشار الكباريتي إلى أن الشرطة الفلسطينية في غزة تجري تحقيقا لمعرفة ملابسات الانفجار وتقوم حاليا بفحص شظاياه.

واتهم الكباريتي إسرائيلي بالوقوف وراء هذا التفجير "العدواني"، وقال إن السفينة كانت مهيأة للانطلاق في رحلة تجريبية الأسبوع المقبل على أن تكون أول رحلة رسمية للسفينة برفقة عشرات المتضامنين الأجانب في 15 حزيران/يونيو المقبل.

وأوضح الكباريتي أن السفينة كانت معدة للانطلاق باتجاه الدول الأوروبية محملة بضائع ومنتوجات زراعية وصناعية ومطرزات وأواني من الفخار وأثاثا منزليا، كلها من إنتاج مصانع في قطاع غزة المحاصر لتصديرها إلى أوروبا عبر البحر.

وأشار إلى أن هذه الرحلة ستتأخر بسبب الدمار الذي لحق بالسفينة "لكننا مصرون على إعادة بنائها وإطلاق الرحلة لاحقا".

المصدر: وكالات
XS
SM
MD
LG