Accessibility links

​واشنطن توصي باستخدام بدائل عن متصفح الانترنت إكسبلورر


تقديم متصفح إنترنت اكسبلورر لإكس بوكس

تقديم متصفح إنترنت اكسبلورر لإكس بوكس

أوصت وزارة الأمن الداخلي الأميركية مستخدمي الكمبيوتر باستخدام برامج بديلة لمتصفح "إنترنت إكسبلورر" الذي تطوره مايكروسوفت إلى أن تجد الشركة حلاً لثغرة أمنية استخدمها متسللون في شن هجمات.

والثغرة هي أكبر مشكلة أمنية تظهر منذ أوقفت "مايكروسوفت" طرح تحديثات لنظام التشغيل "ويندوز إكس بي" في مطلع نيسان/ أبريل الجاري، وهو ما يعني أن الأجهزة التي تعمل بنظام التشغيل المطروح منذ 13 عاماً عرضة لهجمات متسللي الانترنت الذين يسعون لاستغلال الثغرة.

وقال فريق الاستعداد لطوارئ الكمبيوتر الأميركي في توصية صدرت صباح الاثنين، إن الثغرة الموجودة في الإصدارات من السادس إلى 11 من برنامج انترنت إكسبلورر "قد تفضي إلى الاختراق الكامل للنظام المصاب".

وتؤكد بيانات مؤسسة "نت ماركت شير" للأبحاث التقنية أن هذه الإصدارات تهيمن على سوق برامج تصفح الإنترنت بنسبة 55%، بينما تذهب أغلب النسبة الباقية لمتصفحي "كروم" الذي تطوره "غوغل" و"فايرفوكس" التابع لـ"موزيلا".

وكانت الأنباء عن الثغرة ظهرت قبل أيام بعد أن أعلنت "مايكروسوفت" أن مبرمجيها يبذلون قصارى جهدهم لإصلاح المشكلة بأسرع وقت ممكن.

وكشفت شركة "فاير آي" المتخصصة في برمجيات الأمن التقني أن مجموعة من المتسللين المهرة يستغلون الثغرة في حملة يطلقون عليها اسم "عملية الثعلب السري".

وأضاف فيتور دي سوزا، المتحدث باسم "فاير آي": "إنها حملة هجمات موجهة على ما يبدو ضد الشركات التي تتخذ من الولايات المتحدة مقرا والمرتبطة حاليا بقطاعي الدفاع والتمويل".

المصدر: رويترز
XS
SM
MD
LG