Accessibility links

logo-print

باول يوجه انتقادات لاذعة لتشيني ويتهمه بشن هجمات رخيصة على بوش وإدارته


وجه وزير الخارجية الأميركي الأسبق كولن باول انتقادا لاذعا لنائب الرئيس السابق ديك تشيني بسبب المذكرات التي يعتزم الأخير نشرها ويتحدث فيها عن الجدل الذي سبق الحرب على العراق عام 2003 وعدد من القضايا الأخرى.

وقال باول في مقابلة مع شبكة CBS الأميركية إن تشيني إعتمد في كتابه الجديد على ما أسماه " هجمات رخيصة" وقدم شروحا غير دقيقة عن إدارة الرئيس السابق جورج بوش.

وأضاف باول الذي اختلف مع تشيني في عدد من القضايا أبرزها العراق، أن فريق الأمن القومي للرئيس بوش لم يكن يعمل بشكل سلس مؤكدا أنه نصح الرئيس بأن يعمل على حل هذه المشكلة.

وتابع قائلا "لقد كانت لدينا في فريق الأمن القومي وجهات نظر مختلفة ولم يكن من الممكن التوفيق بين وجهات النظر".

وفي رد له حول الانتقادات التي وجهها تشيني لبوش وإدارته في مذكراته التي تحمل عنوان "في زمني" قال باول "إنها هجمات رخيصة".

ونفى باول صحة ما قاله تشيني في كتابه حول تعرض وزير الخارجية لضغوط لتقديم استقالته في نهاية الفترة الرئاسية الأولي لجورج بوش.

وتابع قائلا "لقد أتفقت انا والرئيس بوش على أنني سأغادر في نهاية عام 2004، وقد كانت نيتي دائما بأن أخدم لفترة رئاسية واحدة".

يذكر أن باول عمل وزيرا للخارجية في الفترة الرئاسية الأولى للرئيس الجمهوري السابق جورج بوش، كما عمل رئيسا لهيئة الأركان الأميركية المشتركة بين عامي 1989 و1993 ومستشارا للأمن القومي بين عامي 1987 و1989.

XS
SM
MD
LG