Accessibility links

logo-print

مقتل ستة جنود يمنيين و26 من تنظيم القاعدة في معارك شرسة جنوب اليمن


أفاد مصدر عسكري يمني اليوم الاثنين أن ستة جنود قد قتلوا وأصيب تسعة آخرون بجروح في معارك ليلية ضد عناصر يشتبه في انتمائها لتنظيم القاعدة في محافظة أبين، معقل الشبكة المتطرفة في جنوب اليمن.

وقال المصدر الذي رفض الكشف عن هويته إن سلاح الجو ووحدات من سلاح البحرية اليمني تدخلوا في هذه المعارك التي تواصلت حتى الثالثة صباحا لمساندة تقدم القوات ميدانيا الذي يعرقله مقاتلو القاعدة المختبئون في مزارع ومناطق جبلية، بحسب المصدر.

وأوضح مصدر مقرب من أوساط المتطرفين أن "القاعدة خسرت في المعارك 26 من أعضائها" موضحا أن "جثث 16 من هؤلاء القتلى متفحمة".

يذكر أن القوات اليمنية خسرت حتى الآن عشرة جنود منذ بدء الأعمال الحربية أمس الأحد في قرية دوفس بجنوب زنجبار، كبرى مدن محافظة أبين.

وكان أربعة جنود قد قتلوا وأصيب 12 آخرون أمس الأحد حين حاولت وحدات من الجيش التقدم في اتجاه زنجبار التي استولى عليها متمردون مرتبطون بالقاعدة في نهاية مايو/آيار الماضي.

ويسيطر مقاتلو القاعدة على زنجبار والعديد من قرى ابين مستغلين ضعف السلطة المركزية التي تواجه حركة احتاجاجات شعبية مناهضة للرئيس علي عبدالله صالح.

ولا يزال الرئيس اليمني الذي أصيب في هجوم على قصره في صنعاء في الثالث من يونيو/حزيران الماضي يتعافى في السعودية التي خضع فيها لعمليات جراحية للعلاج من الإصابات التي لحقت به، فيما تواصل غموض الموقف في اليمن بعد أن أعلن صالح منتصف الشهر الجاري عزمه العودة قريبا إلى بلاده في تحد للمتظاهرين المطالبين بتنحيه عن السلطة التي قضى فيها 33 عاما.

XS
SM
MD
LG