Accessibility links

نتانياهو يرفض تصريحات عباس بشأن المحرقة ويدعوه لنبذ اتفاقه مع حماس


رئيس الوزراء الإسرائيلي بنيامين نتانياهو

رئيس الوزراء الإسرائيلي بنيامين نتانياهو

رفض رئيس وزراء إسرائيل بنيامين نتانياهو التصريحات التي وصف خلالها الرئيس الفلسطيني محمود عباس المحرقة التي تعرض لها اليهود بأنها أبشع جريمة ارتُكبت ضد الإنسانية في العصر الحديث، وقال إنها تتناقض مع الاتفاق الذي أبرمه عباس مع حركة حماس التي تنكر المحرقة.

وقال نتانياهو في لقاء مع شبكة تلفزيون CBS "أعتقد أن من الصعوبة بمكان التوافق مع هذا التصريح الذي أدلى به الرئيس عباس بعد بضعة أيام من احتضانه حماس التي تنكر المحرقة وتدعو إلى ارتكاب محرقة غيرها ضد ستة ملايين يهودي في دولة إسرائيل. لذا، فإن على الرئيس عباس أن يقرر ما إذا كان يريد اتفاقا مع حماس أم السلام مع إسرائيل".

ودعا نتانياهو عباس إلى نبذ اتفاقه مع حماس مؤكدا أن إسرائيل لن تشارك في محادثات سلام مع حكومة فلسطينية تدعمها الحركة الإسلامية، وأضاف "حقيقة الأمر أنني أقول للرئيس عباس ببساطة، مزق اتفاقك مع حماس، اعترف بالدولة اليهودية، وحقق السلام، وآمل أن تفعل ذلك، لكن لا يمكن أن يكون لك حماس والسلام مع إسرائيل معا".

منظمة التحرير الفلسطينية هي المعنية بالتفاوض مع إسرائيل

وتعقيبا على هذا الموقف، أوضح عضو اللجنة المركزية لحركة فتح عزام الأحمد أن حكومة الوحدة الوطنية ستكون حكومة تكنوقراط مستقلين لا حكومة انتماءات حزبية، وأضاف يقول لـ"راديو سوا":

وأكد الأحمد أن منظمة التحرير الفلسطينية هي المعنية بعملية التفاوض مع إسرائيل ولن يكون لحماس دور فيها:

وأكد القيادي في حركة حماس مشير المصري هذا المنحى قائلا لـ"راديو سوا":

وفي المقابل، قال عضو الكنيست السابق مجلي وهبة لـ"راديو سوا" إن السلطة الفلسطينية تتحمل مسؤولية الاتفاق الذي وقعته مع حركة حماس في قطاع غزة قبل أيام، وشدد على مطالبة نتانياهو عباس بنبذ الاتفاق مع حماس، وأضاف:

وقد أقر المجلس المركزي لمنظمة التحرير الفلسطينية خطة لمواصلة الانضمام إلى المنظمات والمعاهدات والاتفاقيات الدولية للأمم المتحدة.

على صعيد آخر، أعلن نادي الأسير الفلسطيني الأحد أن مصلحة السجون الإسرائيلية عزلت أو نقلت أكثر من مئة معتقل إداري في سجونها، بعد أن أعلنوا إضرابهم عن الطعام منذ أربعة أيام.
XS
SM
MD
LG