Accessibility links

logo-print

​الفلسطينيون يقررون مواصلة الانضمام للمنظمات والمعاهدات الدولية


عباس يلتقي وفد منظمة التحرير قبيل توجهه إلى غزة لإجراء مفاوضات المصالحة الفلسطينية في 22 نيسان/أبريل 2014

عباس يلتقي وفد منظمة التحرير قبيل توجهه إلى غزة لإجراء مفاوضات المصالحة الفلسطينية في 22 نيسان/أبريل 2014

أقر المجلس المركزي لمنظمة التحرير الفلسطينية مساء الأحد في ختام اجتماع عقده في رام الله بالضفة الغربية خطة لمواصلة انضمام القيادة الفلسطينية إلى منظمات الأمم المتحدة والاتفاقيات والمعاهدات الدولية، وعددها حوالى 60 منظمة واتفاقية.

وقال المجلس في بيان ختامي "يؤكد المجلس على ضرورة مواصلة القيادة الفلسطينية الانضمام الى منظمات الامم المتحدة والاتفاقيات والمعاهدات الدولية وفق الخطة الفلسطينية التي تم اعتمادها".

واضاف البيان الذي تلاه أمام المجلس عضو القيادة الفلسطينية بسام الصالحي وبحضور الرئيس الفلسطيني محمود عباس، ان المجلس يرفض "كل التهديدات والابتزاز الذي تمارسه اسرائيل ضد المصالحة الفلسطينية والحملة التي تقوم بها ضد اتفاق المصالحة، محملا اسرائيل "المسؤولية الكاملة عن افشال الجهود الدولية والاميركية للتوصل الى تسوية للصراع من خلال المفاوضات التي أفشلتها اسرائيل".

وتدهورت محادثات السلام المتعثرة بين الاسرائيليين والفلسطينيين في نهاية اذار/مارس عندما لم تف اسرائيل بوعدها باطلاق اكثر من 20 اسيرا فلسطينيا، ورد الفلسطينيون على ذلك بالتقدم بطلبات انضمام الى 15 اتفاقية ومعاهدة دولية.

وتوصلت منظمة التحرير الفلسطينية برئاسة عباس وحركة المقاومة الاسلامية "حماس" الاربعاء الى اتفاق مصالحة ينص خصوصا على تشكيل حكومة "توافق وطني" وتنظيم انتخابات في اواخر 2014.

وصدر قرار المجلس المركزي لمنظمة التحرير الفلسطينية قبل يومين من انتهاء المهلة المحددة للمفاوضات المباشرة بين الاسرائيليين والفلسطينيين والتي استؤنفت برعاية اميركية في تموز/يوليو لمدة تسعة اشهر تنتهي في 29 نيسان/ابريل، وهو التاريخ الذي كان يفترض بحلوله ان يتوصل الطرفان الى اتفاق اطار.
XS
SM
MD
LG