Accessibility links

البنتاغون: انخفاض نسبة الانتحار في الجيش الأميركي عام 2013


جنود أميركيون- أرشيف

جنود أميركيون- أرشيف

انخفض عدد عمليات الانتحار في أوساط الجيش الأميركي بنسبة 18 في المئة في العام 2013، لكنه بقي بمعدلات موازية لتلك المسجلة في خضم حربي العراق وأفغانستان.

فقد قال تقرير صادر عن وزارة الدفاع الأميركية (بنتاغون) إن 261 جنديا ناشطا انتحروا عام 2013 مقابل 319 في العام 2012. أما عدد جنود الاحتياط والعسكريين في الحرس الوطني، فهو ارتفع بنسبة خمسة في المئة مع 213 حالة انتحار مقابل 203 في العام 2012.

وبحسب البنتاغون، فإن وطأة الانتحار تشتد في أوساط جنود سلاح البر خصوصا ثم عناصر القوات البحرية، من دون أن يحدد التقرير أسباب هذه الظاهرة.

وتشكل تعبئة القوات في حربي العراق وأفغانستان سببا يقدم لتبرير هذه الظاهرة غير أنه ليس مقنعا بما فيه الكفاية. ففي خضم المعارك في العراق انتحر 268 جنديا في العام 2008 و209 في العام 2009. والنسبتان موازيتان للمعدلات المسجلة خلال
السنوات السابقة.

ومن الأسباب المقدمة لتبرير هذه الأفعال أيضا العلاقات الغرامية الفاشلة والمشاكل الإدارية والقضائية أو حتى صعوبات مالية أو في العمل.

وقال المتحدث باسم البنتاغون الكولونيل ستيفين إن الجنود الذين يقومون بالانتحار هم عموما من ذوي البشرة البيضاء (75 في المئة من الحالات) وحاملي الشهادات الثانوية مع أعمار تتراوح بين 17 و24 سنة متأهلون وهم قد التحقوا منذ فترة وجيزة بالجيش.

المصدر: وكالة الصحافة الفرنسية
XS
SM
MD
LG