Accessibility links

logo-print

محادثات جزائرية ليبية بالقاهرة وعبد الجليل يقول القذافي مازال يمثل تهديدا


أعلنت الخارجية الجزائرية ان وزير الخارجية الجزائري مراد مدلسي أجرى محادثات مع رئيس الجهاز التنفيذي في المجلس الانتقالي الليبي محمود جبريل الأحد على هامش أشغال اجتماع جامعة الدول العربية في القاهرة.

وقال الناطق باسم الخارجية الجزائرية عمار بلاني في بيان إن المباحثات جرت بمبادرة من جبريل، وبحثت التطورات الاخيرة في ليبيا ونتائج الاجتماع الاخير لمجلس السلم والامن للاتحاد الافريقي المخصص لليبيا، وكذلك ضرورة حماية وحدة الشعب الليبي الشقيق والتعجيل بعودة السلام الدائم عبر عملية انتقالية سلمية وشاملة وديموقراطية.

وقد أعرب الدكتور ناصر جابي، أستاذ علم الاجتماع السياسي في جامعة الجزائر، عن تفاؤله بمستقبل علاقة الجزائر بالمجلس الانتقالي، وفسر تردد الجزائر في الاعتراف بالمجلس الانتقالي الليبي فيما يلي: " الجزائريون متخوفون جدا الآن من وجود قوات حلف الاطلسي على حدودهم الشرقية ومتخوفون من بعض العناصر القريبة من القاعدة." وانتقد جابي الدبلوماسية الجزائرية ووصفها بأنها بطيئة جدا.

وقد أعلن رئيس المجلس الوطني الانتقالي الليبي مصطفى عبد الجليل أن العقيد معمر القذافي الذي لا يعلم أحد مكان وجوده منذ سيطرة المعارضة على العاصمة الليبية طرابلس قبل أسبوع ما زال يمثل تهديدا للبلاد والعالم.

ودعا عبد الجليل خلال الاجتماع حلف شمال الأطلسي وحلفائه إلى مواصلة دعمهم للمعارضة الليبية .

وكان المجلس الوطني الانتقالي الذي يبحث عن القذافي ويتقدم باتجاه مسقط رأسه سرت شرقي طرابلس قد قال السبت إنه ليست لديه معلومات عن مكان وجود القذافي وعرض مكافأة 1.3 مليون دولار لمن يقدم معلومات تؤدي إلى اعتقاله وأعلن العفو عمن يقتل القذافي أو يسهم في اعتقاله.

وكان عبد الجليل قد توجه إلى أوروبا والدوحة للحث على مواصلة الدعم لحملة المعارضة الليبية ومناقشة وضع ليبيا بعد انتهاء حكم القذافي.

نظام القذافي على وشك الانهيار

وأكد الادميرال الأميركي صامويل لوكلير قائد قيادة عمليات حلف شمال الأطلسي المشتركة "نعتقد أن نظام القذافي على وشك الانهيار ونحن ملتزمون بمواصلة العملية حتى نهايتها".

وأشار في مؤتمر صحافي له أن قوات القذافي تقل يوما بعد يوم. لم يعد النظام قادرا على شن عملية حاسمة.

وأضاف أن تفويض حلف شمال الأطلسي مستمر حتى 27 سبتمبر/ أيلول ليواصل العملية. وقال حلف الأطلسي إنه تم تدمير أكثر من خمسة آلاف هدف عسكري.

الإمارات تعلن مساندتها لليبيا

هذا، وأكد الفريق محمد بن زايد آل نهيان ولي عهد أبو ظبي وقوف دولة الإمارات ومساندتها لليبيا، جاء ذلك خلال لقائه رئيس المجلس الوطني الانتقالي الليبي مصطفى عبد الجليل.

وبحث الجانبان بحسب وكالة الأنباء الإماراتية جهود المجلس الوطني الانتقالي الليبي ومساعيه للمرحلة المقبلة.

وكان عبد الجليل قد التقى قبل ذلك في الدوحة أمير قطر حمد بن خليفة آل ثاني وأكد أن زيارته للدوحة تهدف إلى الإعراب عن تقديره للدور القطري في دعم الثورة الليبية.

تشيكيا تعترف بالمجلس الانتقالي

من ناحيته، أعلن وزير الخارجية التشيكية كاريل شوارزنبرغ الاثنين أن تشيكيا تعترف بالمجلس الوطني الانتقالي ممثلا شرعيا ووحيدا للشعب الليبي.

وقال شوارزنبرغ في بيان إن جمهورية تشيكيا كانت من أول الدول التي أجرت اتصالات مع المجلس الوطني الانتقالي.

وكان شوارزنبرغ قد اعترف في 29 يونيو/ حزيران في بنغازي بالمجلس الوطني الانتقالي ممثلا ذات مصداقية للشعب الليبي.

وقال الوزير إن تطور الأوضاع أكد الثقل المتزايد للمجلس الوطني الانتقالي ليصبح فعليا الممثل السياسي الشرعي الوحيد للشعب الليبي.

وأكدت براغ في هذا الإطار عزمها الثابت على التعاون مع الحكومة الانتقالية الجديدة وممثلين آخرين سيقودون البلاد خلال الفترة الانتقالية إلى الانتخابات الحرة.

وأعرب الوزير عن أسفه لمقتل عدد كبير من الأشخاص وقدم التعازي إلى اسر الضحايا.

وفي نهاية يوليو/ تموز كان الوزير التشيكي قد اعلن أن بلاده لا تعترف بالمجلس الوطني الانتقالي طالما أنه لم يسيطر على كل الأراضي الليبية. وصرح للصحافيين: "إني أتعاطف مع قادة الثوار لكن طالما لم يسيطروا على كل أراضي البلاد لن اعترف بهم رسميا."

فرنسا تفتح سفارتها في طرابلس

من جانبها، أعادت فرنسا الاثنين فتح سفارتها في طرابلس بعد ستة أشهر من الإغلاق، كما أعلن الناطق باسم وزارة الخارجية الفرنسية.

وأعلن الناطق باسم الخارجية الفرنسية برنار فاليرو أن ممثل فرنسا الخاص لدى المجلس الوطني الانتقالي أنطوان سيفان سيتوجه إلى طرابلس حين تستقر أعلى هيئات المجلس بدورها في العاصمة الليبية.

الثوار يستعدون لدخول سرت

ميدانيا يستعد الثوار الليبيون لدخول مدينة سرت سلميا أو عسكريا بعد أن تمكنوا من فرض سيطرتهم على معظم مناطق البلاد، وقد حشد المقاتلون فرقهم المختلفة على تخوم المدينة بعد أن تمكنوا من الاستيلاء على مدينة بن جواد الساحلية التي تبعد 30 كيلومترا غرب مدينة سرت.

وقال الدكتور زكريا حسين المدير السابق لأكاديمية ناصر العسكرية في مصر إن دخول سرت مسألة ساعات بعد انهيار قوات العقيد معمر القذافي وأكد أن حسم معركة سيرت لن يستغرق وقتا طويلا.

وفي الوقت الذي يسعى فيه المجلس الانتقالي لإعادة تنظيم مقاتليه وبناء مؤسسات عسكرية من جديد ما زال المجلس يواجه تحديات جساما تتمثل في صعوبة تأهيل هؤلاء المقاتلين وتوحيد أجنداتهم العسكرية.

في هذا الإطار أكد زكريا أن هذا الأمر سابق لأوانه وقال: "إمكانية بناء قوة مسلحة من هؤلاء الثوار سوف يستغرق وقتا طويلا لأن ما حدث كان ثورة شعبية غير منظمة عسكريا ولم يكن لديها مخططات. ويعد أمر استعادة بناء قوة مسلحة جديدة سابقا لأوانه الآن".

على صعيد آخر، أكدت اسكوتلندا أنها لا تعتزم طلب ترحيل المواطن الليبي عبد الباسط المقرحي المتهم بتفجير احدى الطائرات المدنية الاميركية فوق بلدة لوكيربي سنة 1988 . وكانت محكمة اسكتلندية قد قضت بسجن المقرحي مدى الحياة بعد ثبوت تورطه في تفجير الطائرة ، الا انها افرجت عنه نظرا لاصابته بسرطان متقدم .
XS
SM
MD
LG