Accessibility links

logo-print

تحديات تواجه رئيس وزراء اليابان الجديد بسبب تركة الحكومة السابقة


يواجه يوشيهيكو نودا رئيس وزراء اليابان الجديد تحديات صعبة بسبب التركة التي خلفتها الحكومة السابقة حيث ينبغي عليه تحقيق الانتعاش واستعادة قوى اليابان إثر الكوارث الطبيعية التي وقعت والأزمة النووية التي تلتها.

ويقول نودا الذي انتخبه الحزب الديمقراطي الحاكم رئيسا له ورئيسا للوزراء:
" ينبغي أن تتضافر جهودنا لتسوية المشكلة النووية، والاعمار واستعادة القوى والإنتعاش وغيرها من المسائل الأخرى. وأنا أريد أن توكل إلى مهمة إقناع الناس بأن تغيير الإدارة في ظل حكومة يقودها الحزب الديمقراطي أمر جدير بالاهتمام."

وهنا يقول كويتشي ناكانو أستاذ العلوم السياسية في جامعة صوفيا:
" من الواضح فيما يتعلق بالسياسة الخارجية أنه سيركز بشدة على التحالف مع الولايات المتحدة، كما سيسعى للتواصل مع الصين، ولكن، على عكس سلفه، فلا يتمتع نودا بالهوية الذاتية كسياسي محافظ، وقد ارتكب حماقة عندما أشار إلى أنه لا يرى أن مجرمي الحرب من الدرجة الأولي مجرمي حرب حقيقيين. من هنا لا بد أن ننتظر سلوك الصين تجاهه فيما بعد."
XS
SM
MD
LG