Accessibility links

11 قتيلا في أعمال عنف متفرقة بالعراق


تشييع جنازة ضحايا هجوم النجف

تشييع جنازة ضحايا هجوم النجف

قتل 11 شخصا في هجمات استهدفت مناطق متفرقة من العراق السبت، فيما شيعت النجف عددا من ضحايا الهجوم الذي قتل فيه 36 شخصا الجمعة خلال تجمع انتخابي لجماعة شيعية.

وقال مصدر في وزارة الداخلية إن "ثلاثة أشخاص قتلوا وأصيب ثمانية بجروح في انفجار عبوة ناسفة داخل مقهى في منطقة النهضة في بغداد"، فيما قتل شخصان على أيدي مسلحين مجهولين في حي العامل.

وأعلن ضابط برتبة عقيد في الشرطة أن شخصا على الأقل قتل بأيدي مسلحين مجهولين في حي البياع، وقتل شخص آخر بالطريقة ذاتها في منطقة الشعلة.

والجمعة، قتل 36 شخصا وأصيب العشرات بجروح في هجوم بسيارة مفخخة وحزام ناسف استهدف تجمعا انتخابيا لجماعة "عصائب أهل الحق" الشيعية في بغداد، قبل أيام من الانتخابات التشريعية المرتقبة الأربعاء المقبل.

وتبنى تنظيم "الدولة الإسلامية في العراق والشام"، أحد أقوى التنظيمات الإسلامية السنية المتطرفة في العراق وسورية، هذا الهجوم مشيرا في بيان إلى أنه جاء "ردا على ما تقوم به الميليشيات الصفوية في العراق والشام من قتل وتعذيب وتهجير لأهل السنة".

وشيعت "عصائب أهل الحق" عددا من ضحايا هذا الهجوم في مدينة النجف جنوب بغداد بمشاركة عناصر ارتدوا ملابس عسكرية.

وفي هذه الأثناء، تمكنت قوات الأمن العراقية من تحرير منطقتي البو علي الجاسم والبو عساف الواقعتين قرب مدينة الرمادي (100 كلم غرب بغداد) من قبضة عناصر تنظيم "داعش"، حسبما ذكرت مصادر أمنية.

وتمكنت قوة أمنية عراقية من قتل ثمانية من عناصر التنظيم جنوب الموصل السبت.

وقال بيان لقيادة عمليات نينوى إن العملية أسفرت عن اعتقال 16 عنصرا من التنظيم فضلا عن إحراق ثلاث سيارات تابعة لهم.

وفي بيجي (200 كلم شمال بغداد)، قتل أربعة جنود عندما استهدف مسلحون مجهولون دوريتهم، وفقا لمقدم في الشرطة ومصدر طبي.


المصدر: وكالة الصحافة الفرنسية وراديو سوا
XS
SM
MD
LG