Accessibility links

إعلان حالة تأهب في صفوف القوات الإسرائيلية بعد حادث مدينة تل ابيب


اعلنت حالة التأهب في صفوف حرس الحدود والقوات الإسرائيلية بعد محاولة فلسطيني أن يقتل جنودا إسرائيليين في تل أبيب، إضافة إلى القلق الإسرائيلي من احتمال توتر الوضع تزامنا مع توجه الفلسطينيين إلى الأمم المتحدة الشهر المقبل لنيل اعتراف بدولتهم.

وقال مراسل "راديو سوا" في القدس خليل العسلي إن وزير الأمن الداخلي الإسرائيلي اسحق أهارونفتش عقد اجتماعا طارئا مع الأجهزة الأمنية وقادة الجيش على خلفية حادث الدهس والطعن الذي وقع فجر الاثنين في تل أبيب إضافة إلى الاستعدادات الأمنية الإسرائيلية عشية توجه الفلسطينيين إلى الأمم المتحدة.

وأكد اهارونوفيتش أن العملية التي وقعت في تل أبيب كانت عملية فردية ولم تقف وراءها منظمة إرهابية معينة، مشيرا إلى أن التحقيق ما زال جاريا مع المخرب مرتكب عملية الطعن والدهس مستمرا في هذه الساعة.

وقال اهارونوفيتش إن قوات الشرطة منتشرة في لواء تل أبيب، مما حال دون وقوع كارثة كبيرة علما بان المئات من أبناء الشبيبة كانوا يرتادون ناديا قريبا من مكان الحادث.

وأشار وزير الأمن الداخلي إلى أن التوجيهات الصادرة إلى قوات الأمن تقضي بضرورة التهيؤ لأي سيناريو محتمل في شهر سبتمبر/ أيلول المقبل رغم عدم توفر إنذارات معينة بوقوع اعتداءات إرهابية.

خشية من تصاعد العنف

من جانبه، أعرب قائد قوات حرس الحدود يورام هاليفي عن خشيته من تصاعد حدة العنف الشهر القادم تزامنا مع توجه الفلسطينيين إلى الأمم المتحدة وقال إن هجوما فرديا من شخص واحد هو احد السيناريوهات التي يصعب التعامل معه فلا يمكن أن تكون قوات حرس الحدود في كل مكان رغم أن القوات متواجدة في كل مكان يجب أن تكون موجودة فيها.

وأضاف أنه سيتم نشر الآلاف من قوات حرس الحدود على امتداد الخط الأخضر إضافة إلى مداخل المدن الرئيسية في إسرائيل.
XS
SM
MD
LG