Accessibility links

logo-print

بغداد.. 28 قتيلا بهجوم 'داعش' على مهرجان انتخابي


أضرار خلفها انفجار سابق في بغداد- أرشيف

أضرار خلفها انفجار سابق في بغداد- أرشيف

أعلن المتحدث باسم الداخلية العراقية العميد سعد معن أن حصيلة قتلى التفجيرات، التي ضربت بغداد ارتفعت إلى 28 وعشرات الجرحى. وتبنى تنظيم "الدولة الإسلامية في العراق والشام" (داعش) الهجوم.

وأفاد مراسل قناة الحرة بوقوع انفجار مزدوج بحزام ناسف وسيارة ملغومة قرب ملعب الصناعة في منطقة القناة وسط بغداد لدى خروج المؤيدين لـ"ائتلاف صادقون" التابع لجماعة عصائب أهل الحق، ما أدى الى سقوط العشرات بين قتيل وجريح .

وخلال التجمع الحاشد بشرق بغداد، قدمت جماعة عصائب أهل الحق مرشحيها للانتخابات التي تجرى في 30 نيسان/أبريل. ووقعت ثلاثة تفجيرات متتابعة فيما كان الحضور يهمون بالرحيل.

وذكر مصدر في وزارة الداخلية العراقية أن زعيم المجلس الأعلى الإسلامي العراقي عمار الحكيم وزعيم "عصائب أهل الحق" قيس الخزعلي كانا يحضران المهرجان الانتخابي.

ويستعد العراق لتنظيم انتخابات تشريعية يوم الأربعاء المقبل رغم أعمال العنف اليومية التي حصدت أرواح أكثر من 570 شخصا منذ بداية شهر نيسان/أبريل، حسب حصيلة لوكالة الصحافة الفرنسية استنادا إلى مصادر أمنية وعسكرية وطبية.

وخرجت حركة عصائب أهل الحق أو ما يطلق عليها مؤيدوها "المقاومة الإسلامية في العراق" من رحم التيار الصدري بزعامة رجل الدين الشيعي مقتدى الصدر، فمؤسسها وقادتها كانوا كوادر في هذا التيار لكنهم انشقوا عنه وأسسوا منظمة خاصة بهم كان هدفها قتال القوات الأميركية في العراق وأعلنوا مسؤوليتهم عن ستة آلاف هجوم على القوات الأميركية والعراقية.

المصدر: قناة الحرة، وكالات
XS
SM
MD
LG