Accessibility links

logo-print

ماجدة الرومي تفتتح مهرجان بيت الدين في 26 يونيو


ماجدة الرومي

ماجدة الرومي

يفتتح مهرجان بيت الدين أيامه لهذا العام في الـ26 من حزيران/يونيو مع المغنية اللبنانية ماجدة الرومي، ويستمر حتى التاسع من آب/أغسطس، مقدما باقة متنوعة من العروض اللبنانية والعربية والعالمية.

وأعلنت إدارة المهرجان في بيان صحافي أن الفنانة ماجدة الرومي ستعتلي خشبة المسرح في أول يوم من المهرجان السنوي، وبذلك تكون هذه المرة الخامسة التي تفتتح فيها ماجدة الرومي مهرجان بيت الدين.

ويشارك في إحياء سهرات المهرجان الفنان العراقي كاظم الساهر، وذلك في في الأول والثاني من آب/أغسطس.

وباتت للموشحات والغناء الصوفي مساحة سنوية في المهرجان الذي يستضيف في 10 يوليو/تموز هذه السنة فرقتين من حلب وسطنبول في أداء قصائد لجلال الدين الرومي ومحي الدين ابن عربي.

وتشارك أيضا في الإنشاد الصوفي المغنية السورية وعازفة العود وعد بحسون التي ستنشد قصائد لرابعة العدوية.

ويطعم المهرجان الأنغام الشرقية في برنامجه بحفلتين غنائيتين غربيتين، الأولى في الثاني من تموز/يوليو تحييها نجمة السول والبوب البريطانية جوس ستون الفائزة بجائزة غرامي.

وسبق أن تعاونت ستون مع موسيقيين كبار من بينهم ميك جاغر وداميان مارلي ودايف ستيوارت، وغزا ألبومها "سوبر هيفي" الأسواق في عام 2011.

أما الحفلة الثانية فتحييها في الـ18 من تموز/يوليو المغنية البريطانية الجورجية كاتي ميلويا، مقدمة أمسية حافلة بأنغام الجاز والبلوز والفوك، وسبق أن حصدت كاتي نحو 56 جائزة بلاتينية.

ويتوقع أن تجذب أمسية الـ25 من تموز/يوليو جمهورا واسعا، إذ يقام فيها عرض الباليه "تايتانك ترايمف"، لفرقة مرسيليا الوطنية للباليه، وهو مستوحى من حادثة غرق أضخم سفينة في التاريخ.

وتختتم المهرجان، في السابع والثامن والتاسع من آب/اغسطس، مسرحية "أنتيغون" المقتبسة عن سوفوكليس، للكاتب والمسرحي اللبناني الفرنسي وجدي معوض.

وشارك في وضع موسيقى العمل الفنان الفرنسي برتران كانتا، وعرضت هذه المسرحية للمرة الأولى في مهرجان أفينيون للمسرح في فرنسا.

وعلى هامش المهرجان يقام معرض يضم صورا فوتوغرافية عنوانه "كنوز الشوف الأعلى" ونشاطات فنية أخرى.

المصدر: وكالة الصحافة الفرنسية
XS
SM
MD
LG