Accessibility links

logo-print

العراق.. استعدادات على قدم وساق للانتخابات البرلمانية


سيدة عراقية تدلي بصوتها في الانتخابات البلدية - أرشيف

سيدة عراقية تدلي بصوتها في الانتخابات البلدية - أرشيف

أعلن العراق عن اكتمال الاستعدادت لإجراء الانتخابات البرلمانية في البلاد وخارجها، وعن تعطيل الدوام الرسمي أيام الثلاثاء والأربعاء والخميس المقبلين.

وتجري الانتخابات العراقية على ثلاث مراحل، إذ تنطلق أولا انتخابات العراقيين المقيمين في الخارج يومي الـ27 والـ28 من نيسان/أبريل، وخصص يوم الـ28 للاقتراع الخاص لقوات الأمن والمرضى والسجناء، وأخيرا الاقتراع العام الذي سيجرى في الـ30 من الشهر الجاري.

يأتي هذا فيما لا تزال بعض المحافظات تشهد توترا أمنيا وعمليات نزوح لآلاف العوائل بسبب غرق أراض زراعية ومنازل في مناطق أبو غريب بسبب إغلاق سد الفلوجة على نهر الفرات، وفقا لمحافظ بغداد علي التميمي.

واضطر عناصر تنظيم الدولة الإسلامية في العراق والشام (داعش) إلى فتح سد الفلوجة الواقع على نهر الفرات بعد ثلاثة أيام من قطع المياه في السابع من الشهر الجاري بشكل كامل عن وسط وجنوب العراق، وذلك بعد تحذيرات من حدوث فيضانات.

وتخضع مدينة الفلوجة منذ عدة أشهر لسيطرة عناصر داعش، فيما تحاصر القوات الحكومية المدينة من أطرافها.

وأقيم سد الفلوجة في سبعينيات القرن الماضي، بصورة رئيسية، لتنظيم المياه بين نهر الفرات والقناة الموحدة، ولإرواء مناطق ومشاريع زراعية تمتد من أبوغريب والرضوانية والمحمودية واليوسفية واللطيفية إلى الاسكندرية، وتقع جميعها غرب بغداد وجنوبها.

تشديد الإجراءات الأمنية قبيل الانتخابات

وكثفت السلطات المحلية وقوات الأمن إجراءات تأمين مراكز الاقتراع والطرق المؤدية إليها.

وأعلن رئيس اللجنة الأمنية في مجلس محافظة بابل فلاح الخفاجي مشاركة 35 ألف عنصر أمني لتأمين الانتخابات في المحافظة.

وقال الخفاجي إن الجهات الأمنية في بابل مستمرة في تنفيذ عمليات استباقية في شمال المحافظة من أجل تأمين تلك المناطق قبل إجراء الانتخابات.

و أكد عضو المجلس محمد المسعودي في بيان له استمرار التنسيق مع الأجهزة الأمنية التي ستنشر عناصرها لحماية 2500 مركز اقتراع في جميع الأقضية والنواحي في المحافظة.

وأضاف المسعودي أن المحافظة نصبت عددا من كاميرات المراقبة لرصد أي تحركات مشبوهة وتأمين مراكز الاقتراع والطرق المؤدية إليها.

وقال مدير شرطة محافظة القادسية اللواء عبد الجليل الأسدي لـ"راديو سوا" إن الخطة الأمنية، التي وضعت بالتنسيق مع مكتب المفوضية في الديوانية تتضمن نصب دوريات ثابتة وراجلة لحماية مراكز الاقتراع وقطع الطرق المؤدية للمراكز في مختلف مناطق المحافظة.

وأضاف الأسدي في بيان له أن الخطة الأمنية تتضمن أيضا التفتيش اليدوي والكشف عن المتفجرات بواسطة أجهزة كشف المتفجرات وتفعيل الجهد الاستخباراتي.

المصدر: راديو سوا
XS
SM
MD
LG