Accessibility links

logo-print

تشييع جثمان النائب خالد الفهداوي في بغداد



شيع الاثنين في العاصمة بغداد جثمان النائب عن قائمة العراقية خالد الفهداوي الذي قتل في التفجير الانتحاري الذي استهدف جامع أم القرى مساء الأحد، نقلت جثته بعدها إلى مدينة الرمادي في محافظة الأنبار غربي البلاد ليوارى الثرى في مسقط رأسه.

الفهداوي من مواليد عام 1968 حصل على شهادة الدكتوراه من الجامعة الإسلامية كلية الشريعة والقانون عام 2002. وكان قد تسنم مقعده النيابي بديلا عن وزير الثقافة الحالي سعدون الدليمي بعد سنوات من العمل في ديوان الوقف السني.

وسبق أن تعرض النائب الراحل، حسب موقعه الرسمي، إلى إصابات بالغة إثر محاولة اغتياله عام 2004 قتل خلالها مرافقوه.

وفي آخر تصريح له لـ"راديو سوا" قبل نحو أسبوع دعا الفهداوي إلى حصر السلاح بيد الدولة وحل المشاكل الداخلية والخارجية بالطرق السلمية.

وحسب تصريحات سابقة للنائب الفهداوي، فقد قتل نحو 25 فردا من عائلته خلال السنوات الماضية التي شهدت سيطرة تنظيم القاعدة على محافظة الأنبار غربي العراق.

تقرير مراسل "راديو سوا" في بغداد عمر حمادي:
XS
SM
MD
LG