Accessibility links

logo-print

بمشاركة ارتور ساتيان.. بيروت تحتفل بيوم الجاز العالمي في 30 نيسان


بيروت تحتفل بيوم الجاز العالمي

بيروت تحتفل بيوم الجاز العالمي

تحتفل العاصمة اللبنانية بيروت للسنة الثانية بيوم الجاز العالمي في 30 نيسان /أبريل الجاري، برعاية منظمة الأمم المتحدة للتربية والعلوم والثقافة اليونسكو.

وسيقام هذا الحدث الفني في حديقة سمير قصير وسط بيروت، حيث ستشيد منصة استعراض في الحديقة التي تستقطب زوارا من مختلف الأعمار.

وقال المدير الفني ليوم الجاز العالمي جون كسابيان، إن ما يميز يوم الجاز هذه السنة أنه يقدم نخبة من أفضل عازفي ومغني موسيقى الجاز في لبنان.

وبين المشاركين عميد موسيقيي الجاز في لبنان ارتور ساتيان، الذي سيقدم مع فرقته معزوفات من خمسينات القرن المنصرم مرورا بالسبعينات، إضافة إلى معزوفات خاصة به.

واعتبرت رندة الارمنازي، مديرة الإعلام والعلاقات العامة في الشركة اللبنانية لتطوير وإعادة إعمار وسط بيروت، أن لهذا الحدث الذي تنظمه الشركة "أهمية على الصعيدين الثقافي والسياحي رغم الأوضاع الراهنة".

وقالت الارمنازي، إن بيروت باتت اليوم على خريطة العواصم التي تحتفل باليوم العالمي للجاز.

وتعتبر منظمة اليونسكو موسيقى الجاز التي انطلقت من مناطق فقيرة تشهد مشاكل وأزمات، لغة حوار وانفتاح بين الشعوب، وتحمل في انغامها رسالة سلام وتعايش.

وقال المسؤول في قطاع الثقافة في اليونسكو جوزف كريدي، إن الجاز موسيقى لا حدود لها، وإنها بدأت في إفريقيا وأميركا وانتشرت في العالم، وتحمل رسالة تتمحور عن حرية التعبير، وهي أداة للحوار والتغيير.

وأطلقت المنظمة الدولية يوم الجاز العالمي قبل ثلاثة أعوام.

المصدر: وكالة الصحافة الفرنسية

XS
SM
MD
LG