Accessibility links

logo-print

الرئيس الأوكراني المؤقت: لن نتراجع أمام 'الإرهابيين'


مسلحون روس يسيطرون على مبنى حكومي شرق أوكرانيا

مسلحون روس يسيطرون على مبنى حكومي شرق أوكرانيا

قال الرئيس الأوكراني المؤقت أولكسندر تورتشينوف الخميس إن بلاده لن تتراجع أمام ما وصفه بـ"تهديد إرهابي"، وطلب من روسيا "التوقف عن التدخل" في الجمهورية السوفياتية السابقة.

وأضاف تورشينوف في كلمة متلفزة "لن نتراجع أمام التهديد الإرهابي"، مضيفا "نطلب من روسيا التوقف عن التدخل في الشؤون الداخلية لأوكرانيا.. وسحب قواتها من الحدود الشرقية لأوكرانيا".

موسكو تجري مناورات عسكرية على حدود أوكرانيا (تحديث 15:25 تغ)

أطلق الجيش الروسي مناورات جديدة على الحدود مع أوكرانيا ردا على العملية العسكرية التي شنتها سلطات كييف ضد الانفصاليين الموالين للروس في شرق البلاد، كما أعلن وزير الدفاع الروسي سيرغي شويغو الخميس.

وقال شويغو بحسب ما نقلت وكالات الأنباء الروسية إن "تمارين لوحدات القطاعات العسكرية في الجنوب والغرب بدأت"، موضحا أن روسيا "أجبرت على التحرك" في وجه تطور الأحداث في أوكرانيا.

بوتين: كييف ترتكب جريمة خطيرة ستكون لها عواقب (11:17 بتوقيت غرينيتش)

أعلن الرئيس الروسي فلاديمير بوتين الخميس أن لجوء السلطات الأوكرانية إلى الجيش ضد السكان في شرق البلاد يعتبر "جريمة خطيرة" وهذه الأفعال "ستكون لها عواقب".

وصرح بوتين أنه "إذا بدأ النظام الحالي في كييف فعلا باستخدام الجيش ضد السكان فهذه جريمة خطيرة جدا ضد الشعب".

وقال "إنها عملية قمع ستكون لها عواقب على الذين يتخذون هذه القرارات خصوصا في ما يتعلق بالعلاقات بين الدول"، دون إعطاء إيضاحات حول ماهية هذه العواقب.

وتابع بوتين قائلا "إذا السلطات الحالية في كييف قامت فعلا بذلك فهي عصابة إجرامية".

وياتي رد بوتين بعد شن الجيش الأوكراني لهجوم في سلافيانسك معقل الانفصاليين الموالين لروسيا في شرق أوكرانيا. وقتل حوالى خمسة انفصاليين وأصيب جندي أوكراني بجروح في العملية.

وكانت معلومات سابقة لأجهزة طبية قد أفادت عن مقتل شخص وإصابة آخر بجروح نقل على إثرها إلى مستشفى في المدينة.

وأعلنت وزارة الداخلية الأوكرانية في بيان أنه تم تدمير ثلاثة حواجز نصبها الانفصاليون على مدخل المدينة.

لافروف يتهم واشنطن والاتحاد الأوروبي (9:22 بتوقيت غرينيتش)

اتهمت روسيا الولايات المتحدة والاتحاد الاوروبي بالسعي لتدبير ثورة في أوكرانيا وباستخدام كييف "أداة في اللعبة الجيوسياسية" ضد روسيا.

وقال وزير الخارجية الروسي سيرغي لافروف في معهد العلاقات الدولية "في أوكرانيا حاولت الولايات المتحدة والاتحاد الاوروبي تدبير ثورة ملونة جديدة، عملية تغيير نظام مخالفة للدستور".

وتطلق روسيا تعبير "ثورة ملونة" على عمليات تغيير النظام مثل "الثورة البرتقالية" في أوكرانيا في 2004 و"ثورة الورد" في جورجيا في 2003 واللتين اتهمت الغرب بالوقوف خلفهما.

وأضاف لافروف في تصريحات نقلتها وكالات الأنباء الروسية أن قلة من المحللين الجديين يشكون في أن الأمر لا يتعلق بمصير أوكرانيا، بل "إنها استخدمت بكل بساطة ولا تزال تستخدم أداة في اللعبة الجيوسياسية" التي تستهدف روسيا.

وتابع لافروف أن الشركاء الغربيين وفي مقدمتهم الولايات المتحدة يحاولون اتخاذ موقف المنتصرين في الحرب الباردة والتصرف وكأنه من الممكن عدم أخذ روسيا في الاعتبار في الشؤون الأوروبية والقيام بأفعال تضر بشكل مباشر بمصالح روسيا.

وأوضح أن الغرب يواصل تطبيق سياسة الاحتواء بحق روسيا والتي لم يتخل عنها أبدا، مستخدما أحد تعابير الحرب الباردة.

ومضى لافروف يقول "يكفي أن نتذكر الحملات الدعائية الهستيرية المناهضة للروس التي كانت تنشرها الولايات المتحدة وأوروبا قبل الأحداث في أوكرانيا بفترة طويلة، وكذلك الرغبة في تشويه صورة الألعاب الاولمبية في سوتشي بأي وسيلة".

مواجهات مع المتمردين

ميدانيا، تواجهت قوى الأمن الأوكرانية ليل الأربعاء الخميس مع متمردين موالين للكرملين في بلدتين شرقي البلاد، على ما أعلنت وزارتا الداخلية والدفاع الخميس.

واستعادت القوات النظامية الأوكرانية السيطرة على مبنى بلدية ماريوبول، في جنوب شرق البلاد، كما صدت هجوما على قاعدة للجيش في بلدة ارتيميفسك شرقا بحسب الوزارتين.

وأكدت مصادر لدى الانفصاليين خسارة مبنى بلدية مدينة ماريوبول التي تضم حوالى 500 الف نسمة. وشهدت البلدة في الأسبوع الفائت هجوما للمتمردين على الجيش أدى إلى مقتل ثلاثة من الانفصاليين الذين كانوا يسيطرون على مبنى البلدية منذ 13 نيسان/أبريل.

وصرح وزير الداخلية ارسين افاكوف على صفحته على فيسبوك "البلدية حررت ويمكنها استئناف العمل كالمعتاد".

في ارتيميفسك شمال مدينة دونيتسك الخاضعة للمتمردين، أفادت وزارة الدفاع أن حوالى 100 عنصر انفصالي هاجموا قاعدة عسكرية و"فتحوا النار بالأسلحة الاوتوماتيكية والرشاشات واستخدموا القنابل".

وصرح الرئيس الانتقالي اولكساندر تورتشينوف أنه "تم صد المهاجمين وتكبدوا خسائر فادحة"، فيما أكدت الداخلية الهجوم مؤكدة أنه تم تحت قيادة "عسكري روسي".

المصدر: وكالات
XS
SM
MD
LG