Accessibility links

في أميركا.. السجن إصلاح وتأهيل وعائدات بالملايين


مؤسسة جيسوب الإصلاحية. عدسة: آنردو بوسي- فليكر

مؤسسة جيسوب الإصلاحية. عدسة: آنردو بوسي- فليكر

واشنطن- حسين زكي

على بعد حوالي 26 ميلا (42 كيلومترا) من العاصمة الأميركية واشنطن تقبع مؤسسة جيسوب الإصلاحية التابعة لمشروع ميرلاند لتأهيل السجناء في منطقة تكاد تكون خالية من السكان قرب مدينة بالتيمور. كنت ضمن وفد دولي من الصحافيين زاروا المؤسسة للاطلاع على تجربة إصلاح وتأهيل 1800 من نزلاء السجن، الذي اشتهر بأعمال عنف شديدة أدت إلى إغلاقه مؤقتا عام 2007 بعد مقتل أحد الضباط على يد سجين.

مؤسسة جيسوب الإصلاحية

مؤسسة جيسوب الإصلاحية

أعيد افتتاح السجن، الذي يعود تاريخه لأكثر من قرن من الزمان (أسس عام 1879)، لتأهيل النزلاء للحياة والعمل بعد قضاء مدة عقوبتهم، وهي المهمة الأساسية التي من أجلها تم تأسيس مشروع ميرلاند الإصلاحي ليصبح واحدا من بين أفضل عشرة برامج إصلاحية للسجون في الولايات المتحدة إذ يحقق عائدات تقدر بحوالي 60 مليون دولار سنويا، وهو أيضا يعد السادس من حيث عدد النزلاء الذين تم استيعابهم في وظائف.

يدار المشروع عبر مجلسين، مجلس المستهلكين الذين تمثلهم جهات حكومية ومنظمات غير هادفة للربح وهو المسؤول عن تحديد المنتجات الجديدة المطلوبة للأسواق وكذلك الخدمات والتسويق متابعة العملاء، والمجلس الثاني هو مجلس الإدارة المسؤول عن متابعة تنفيذ السياسات والمقترحات الصادرة من مجلس المستهلكين بالإضافة إلي الأمور المالية.

وأسهم المشروع بحوالي 100 مليون دولار بشكل مباشر وغير مباشر في اقتصاد ولاية ميرلاند عام 2012، ويساهم أيضا بشكل كبير في مشروعات الخدمة العامة. مؤسسة جيسوب الإصلاحية.

مؤسسة جيسوب الإصلاحية.

بدأنا الزيارة بعد المرور عبر إجراءات أمنية مشددة وتعليمات بعدم التصوير، بعرض مبسط قدمه مدير المشروع دان بيكفورد عن والوحدات الإنتاجية التي تم إنشاؤها وهي مصنع للأساس ومصنع للوحات المعدنية وكذلك مصنع للملابس ومزارع للإنتاج الزراعي والحيواني.

ينتج مصنع الأثاث كافة أنواع الأثاث المكتبي بجودة عالية تضاهي المصانع ذائعة الصيت ولا تتخيل أن تتواجد مثل هذه الجودة في مكان مثل هذا، وهو ما جعل المصنع المصدر الرئيسي لكل الأثاث المكتبي المتواجد في كافة الجهات الحكومية في ولاية ميرلاند ومنها جامعة ميرلاند التي تعد واحدة من أكبر الجامعات الأمريكية الحكومية من حيث عدد الكليات والطلبة الذين يدرسون فيها ما يعطي تصورا لحجم الإنتاج الذي يخرج من هذا المصنع.

خلال تجولي في المصنع بين النزلاء المنهمكين في أعمالهم يحاولون إتقان ما في أيديهم، لفت انتباهي خلال الحديث مع بعضهم مدي سعادتهم بأننا معجبون بما يصنعونه، وهو ما يعطي مؤشرا لمدى أهمية البرامج الإصلاحية التي تعيد للسجين إحساسه بذاته من خلال شيئا ما يتقنه. مؤسسة جيسوب الإصلاحية

مؤسسة جيسوب الإصلاحية

المثير، أن إدارة السجن والمرافقين أعطونا الحرية في الحديث مع النزلاء بل شجعونا على ذلك وكنا نتجول بينهم بحرية ولم أشعر بقيود أمنية حولي مع أني داخل سجن شديد الحراسة.

المحطة الثانية في جولتي كانت في مصنع لإنتاج اللوحات المعدنية للسيارات، وهو المصنع الذي يمد كافة السيارات في ولاية ميرلاند باللوحات المعدنية، وبه وحدة لتدوير اللوحات القديمة. وكانت المفاجأة أنهم أهدونا لوحات معدنية مدون عليها اسم كل فرد من الوفد مع رسم غاية في الجمال كهدية تذكارية.

بعد ذلك انتقلنا إلى مصنع الملابس وهو المصنع الذي يغطي كافة احتياجات النزلاء وأفراد الأمن والحراسة والضباط بالملابس، ويحقق المصنع اكتفاء ذاتيا في هذا الشأن كما يوفر مبالغ مالية طائلة لإدارة السجن. ويحصل النزلاء على حوالي ثلاثة دولارات عن الساعة أجرا رمزيا من إدارة السجن.

شملت جولتنا التعرف على كافة الخدمات التي تقدمها إدارة السجن للنزلاء، مثل الخدمات الطبية والمكتبة والأنشطة الرياضية المتاحة للنزلاء وصالة للكمبيوتر غير متصلة بالإنترنت لأغراض أمنية.

وكذلك فان إدارة السجن توفر أماكن للعبادة للنزلاء أيا كانت ديانتهم. والجدير بالذكر أن عدد النزلاء المسلمين في السجن حوالي 400 نزيل، وتستقبل إدارة السجن أئمة يأتون لإعطاء دروس دينية أسبوعيا، كما تراعى إدارة السجن كافة المناسبات والاحتفالات الدينية ويتم تنظيمها وتوفير زيارات إضافية.

اختتمنا الجولة بالمرور على زانازين النزلاء وهي الأصعب خلال الجولة، حيث يعيش كل إثنين من النزلاء في حجرة صغيرة تكفي للحركة المحدودة فقط، وهي اللحظة التي تجعلك تشعر بقيمة الحرية مهما كانت المميزات والخدمات التي توفرها إدارة السجن.

تجربة مؤسسة جيسوب العقابية تحولت من مكان اشتهر بالعنف والجرائم إلى مشروع منتج يساهم في الاقتصاد ويحقق عائدات بالملايين وكذلك إصلاح وتأهيل السجناء للحياة الطبيعة بعد خروجهم للنور تستحق التوقف عندها وتثير التساؤل حول إمكانية استنساخ التجربة في عالمنا العربي.
XS
SM
MD
LG