Accessibility links

logo-print

قمة دولية في البرازيل لصياغة مبادئ جديدة حول حوكمة الإنترنت


مظاهرة في البرازيل للمطالبة بمنح اللجوء للمتعاقد الأميركي إدوارد سنودن

مظاهرة في البرازيل للمطالبة بمنح اللجوء للمتعاقد الأميركي إدوارد سنودن

تستضيف الرئيسة البرازيلية ديلما روسيف قمة دولية غير مسبوقة الأربعاء في ساو باولو لإعادة النظر في الوصاية الأميركية على حوكمة الإنترنت.

ويحضر القمة التي سميت "نت مونديال" ممثلين عن 87 بلدا وأكاديميين ومؤسسات تقنية ومنظمات دولية، وتطمح لصياغة مبادئ حوكمة وخارطة طريق يقرها للمرة الأولى جميع الفاعلين على الشبكة.

وتأتي هذه المبادرة بعد مرور 25 عاما على إنشاء الشبكة العنكبوتية التي يتصل بها حوالي ثلث البشر، حسب الأمم المتحدة.

وترمي برازيليا قبل كل شيء إلى التحرر من السيطرة الأميركية على هيئات ضبط الإنترنت.

وتستضيف الولايات المتحدة الهيئات الرئيسية التي تدير العناوين وأسماء النطاق ومعايير وبروتوكولات الشبكة، ما يثير منذ سنوات استياء وحنق لاعبي الإنترنت وعدد من الحكومات.

وقال أمين عام الرئاسة البرازيلية ديوغو سانتانا في حديث صحافي إن "البرازيل تريد التشديد بقوة على الية لتغيير حوكمة الإنترنت"، مشددا على الحاجة إلى التغيير الفوري.

وكان الكونغرس البرازيلي صوت مساء الثلاثاء على "إطار مدني" يحدد حقوق وواجبات السلطات العامة والشركات ومستخدمي الإنترنت، وقدمه كدستور فعلي للإنترنت يضمن حرية التعبير وكذلك حماية خصوصية المستخدم من أي انتهاك واستخدام غير مناسب لبياناته.

ووضع الدستور عقوبات مناسبة لأي مس بالخصوصية، ما جعل البرازيل في صدارة الدول التي تدافع عن خصوصية مستخدمي الإنترنت.

واضطرت الولايات المتحدة بعد تصلب مطول إلى الإذعان للضغوط الدبلوماسية في الشهر الفائت وأخلت المجال للإشراف على "ايكان" (شركة الإنترنت للأسماء والأرقام المخصصة) وهي الهيئة التي تمنح أسماء النطاق على الإنترنت على غرار "دوت كوم" أو "دوت غوف" والتي تتخذ مقرا في كاليفورنيا.

وبدأت في أعقاب التصريحات الأميركية مرحلة انتقالية تفضي إلى وضع جديد للهيئة في مهلة تنتهي في كانون الثاني/يناير 2015.

وصرح نائب رئيس "ايكان" لأميركا اللاتينية رودريغو لابارا بأن "تغيير العلاقة الخاصة بين الولايات المتحدة وايكان عمل رمزي".

وكانت الولايات المتحدة قد أعربت عن إرادتها للتعاون مع قمة "نت مونديال" وشاركت في تنظيمه إلى جانب 11 دولة. وأعربت الخارجية الأميركية الثلاثاء عن "الحماسة" لفكرة تطوير "نظرة مشتركة لنموذج متعدد الأطراف لحوكمة الإنترنت سعيا إلى نظام أكثر انفتاحا ومشاركة وتفاعلا".

المصدر: وكالة الصحافة الفرنسية
XS
SM
MD
LG