Accessibility links

logo-print

في يوم الأرض.. ناسا: الأرض تتغير فهل يتأقلم البشر؟


المنظمات البيئية ترسم مستقبلا قاتما للأرض بسبب التغيرات المناخية

المنظمات البيئية ترسم مستقبلا قاتما للأرض بسبب التغيرات المناخية

دأبت منظمات بيئية في العاصمة الأميركية واشنطن منذ عام 1970، على الاحتفال باليوم العالمي للأرض الذي جاء بمبادرة أطلقها السيناتور الأميركي الأسبق غايلورد نيلسون على إثر الكارثة البيئية التي تسببت بانتشار بقع كبيرة من النفط قبالة سواحل سانتا باربارا بكاليفورنيا.

وشارك عدد كبير من الأميركيين ومن رعايا دول أخرى كثيرة في جهود الحفاظ على البيئة والحد من مخاطر الاحتباس الحراري في مجموعة من الأنشطة والتظاهرات الفنية والرياضية استضافتها واشنطن العاصمة الثلاثاء.

احتفالات وأنشطة متعددة بيوم الأرض

محطة "يونيون ستايشن" كانت من بين المراكز التي احتفلت بيوم الأرض، فقد نظمت وكالة الفضاء الأميركية "ناسا" مجموعة من الأنشطة الخاصة بالتغيرات المناخية، كما رصدتها أقمارها الصناعية التي تدور حول الأرض منذ عشرات السنين.

احتفالات يوم الأرض في "يونيون ستايشن" وسط واشنطن لم تشهد اقبالا كثيفا رغم حملات الترويج التي سبقتها منذ بضعة أسابيع. وقد يعود ذلك لغياب الوعي لدى الناس بأهمية وخطورة التغيرات المناخية، حسبما يقول رائد الفضاء الأميركي جون غراندسفيلد الذي زار الفضاء الخارجي للأرض خمس مرات.

ويرى غرانسفيلد أن التغيرات المناخية لم تكف أبدا عن الحدوث منذ ملايين السنين، فالأرض تتغير والشمس تتغير والمناخ يتغير، على حد قوله. وما يحدث اليوم هو أن الناس لن تستطيع التأقلم مع التغيرات المناخية المتسارعة.

ويقول خبراء المناخ في ناسا إن العقود الماضية شهدت تغيرات مناخية كثيرة شملت كتل الجليد والبحار والمحيطات والغابات.

بعض المنظمات البيئية دقت من جانبها ناقوس الخطر، محذرة من تداعيات التغيرات المناخية على مستقبل الكائنات الحية على وجه الأرض.

مزيد من التفاصيل في هذا التقرير:
  • 16x9 Image

    جمال عز الديني

    جمال عزالديني صحافي بموقعي "راديو سوا" وقناة "الحرة". حصل جمال على بكالوريوس إعلام عام 2003 في تونس كما حصل على شهادة الماجستير في تكنولوجيات الإعلام والاتصال بفرنسا سنة 2005. عمل محررا ومراسلا لعدد من الصحف والمحطات التلفزيونية قبل أن ينتقل إلى قناة الأخبار الأوروبية "يورونيوز" بمدينة ليون الفرنسية، حيث عمل بها مذيعا ومراسلا حربيا إلى حين التحاقه بالفريق الرقمي لشبكة الشرق الأوسط للإرسال.

XS
SM
MD
LG