Accessibility links

جاستين بيير يثير حفيظة الصينيين بنشر صورة معبد ياباني


صورة المعبد الياباني المثيرة للجدل

صورة المعبد الياباني المثيرة للجدل

أثار المغني الكندي جاستن بيبر فضيحة جديدة بعد نشره على الإنترنت صورة لمعبد ياسوكوني في طوكيو المثير للجدل، والذي تعتبره الصين وكوريا الجنوبية رمزا للتوسع العسكري الياباني.

واعتذر جاستن بيبر في فترة لاحقة قائلا "ظننت أن الضريح كان مجرد موقع لرفع الصلوات، وأنا آسف جدا إذا كنت قد أهنت أيا كان، فأنا أحب الصين وأحب اليابان أيضا".

وقام معبود المراهقات، شأنه في ذلك شأن الكثيرين من السياح الأجانب في اليابان بزيارة هذا المعبد الشينتوي حيث يكرم 5,2 مليون عسكري قتل دفاعا عن الوطن، من بينهم 14 مجرم حرب حسب الحلفاء الذين هزموا اليابان خلال الحرب العالمية الثانية.

ونشر جاستن بيبر على خدمة "إنستغرام" صورة تظهر شخصين يديران ظهريهما ويحنيان رأسيهما في المعبد الذي لم يكن من الصعب التعرف عليه.

ونشر بيبر رابطا لهذه الصورة في حسابه على تويتر الذي يتتبعه 51 مليون مستخدم مع تعليق جاء فيه "شكرا على نعمكم"، لكن الصورة حذفت في فترة لاحقة ولم يعد الرابط فعالا.

وسرعان ما أثارت هذه الصورة موجة من الانتقادات في أوساط المستخدمين الصينيين خصوصا.

وقال الناطق باسم وزارة الخارجية الصينية إنه كان يجهل أن المغني قام بهذه الخطوة، لكنه أمل أن يكون بيبر قد "اطلع بوضوح على التاريخ الإمبريالي والعسكري لليابان".

المصدر: وكالة الصحافة الفرنسية
XS
SM
MD
LG