Accessibility links

المجلس الدستوري في الجزائر يعلن رسميا فوز بوتفليقة بولاية رابعة


الرئيس الجزائري عبد العزيز بوتفليقة- أرشيف

الرئيس الجزائري عبد العزيز بوتفليقة- أرشيف

أعلن المجلس الدستوري الجزائري الثلاثاء رسميا فوز الرئيس عبد العزيز بوتفليقة بفترة رئاسية رابعة في الانتخابات التي جرت الخميس، وأنه حصل على 81.49 في المئة من الأصوات، بينما حصل منافسه الرئيسي علي بن فليس على 12.30 في المئة فقط.

وأفاد رئيس المجلس مراد مدلسي في بيان له بأن نسبة المشاركة في هذه الانتخابات بلغت 50.70 في المئة .

وأفاد المجلس بأنه رفض الطعون على نتائج الانتخابات وعددها 94 طعنا.

وأعلن بوتفليقة، من جانبه، أنه سيتوجه إلى الشعب الجزائري خلال أيام "لتجديد التزاماته والحديث عن مسعى التشييد الوطني الذي هو عازم على المضي فيه".

كانت النتيجة الرسمية غير النهائية التي صدرت الجمعة أظهرت فوز بوتفليقة ب81.53 في المئة من الأصوات، في حين حصل بن فليس على 12.18 في المئة من الأصوات.

وسارع بن فليس وقتها بتوجيه اتهامات بوقوع أعمال تزوير وأعلن عدم اعترافه بنتائج الانتخابات.

وترشح بوتفليقة (77 عاما) لولاية رابعة رغم متاعبه الصحية التي أعقبت إصابته بجلطة دماغية العام الماضي استدعت غيابه عن الجزائر ثلاثة أشهر للعلاج في باريس. وما زال الرئيس يخضع لإعادة تأهيل وظيفي لاستعادة قدرته على الحركة والنطق.

وقد أدلى بوتفليقة بصوته وهو على كرسي متحرك يرافقه عدد من أفراد عائلته هم أخوه ناصر مع ابنه وأخوه الأصغر السعيد مستشاره الشخصي في رئاسة الجمهورية.

وحيا بوتفليقة، الذي لم يظهر أمام الجزائريين مباشرة وليس عبر الإعلام منذ سنتين، المصورين وموظفي مكتب التصويت بيده اليمنى بعدما وضع الظرف في الصندوق وبصم بإصبع يده اليسرى في سجل الناخبين بدون أن يدلي بأي تصريح.
XS
SM
MD
LG