Accessibility links

logo-print

ضحايا الأزمة في الأنبار يستفيدون من مساعدات غذائية طارئة


نزوح عائلات من الفلوجة- أرشيف

نزوح عائلات من الفلوجة- أرشيف

بدأ برنامج الأغذية العالمي هذا الشهر تقديم المساعدات الغذائية الطارئة إلى ما يقرب من ربع مليون شخص تضرروا من الأزمة في الأنبار.

وقالت المتحدثة باسم المكتب الإقليمي للبرنامج عبير عطيفة لـ"راديو سوا" إن البرنامج يسعى إلى مساعدة 48 ألف أسرة لمدة ستة أشهر تشمل النازحين داخليا، والأشخاص الأكثر احتياجا في المناطق، التي يعيش فيها نسبة كبيرة من النازحين بسبب الأزمة.

لكن عطيفة أشارت إلى وجود تحديات تواجه مساعي توفير المساعدات لعائلات الأنبار النازحة تتمثل بقلة الدعم المالي، مشيرة إلى أن البرنامج لم يتلق حتى الآن الدعم المالي الكافي لمساعدة العدد المذكور من النازحين، لذلك فإن البرنامج سيعمل على توفير المساعدة لـ20 ألف نازح فقط حاليا.

وأوضحت عطيفة أن برنامج الأغذية العالمي يعتمد بالدرجة الأولى على الدول المانحة في تمويل مثل هذه البرامج، مؤكدة أن الميزانية تأتي بشكل طوعي من الدول المانحة ووفقا للاحتياجات والمشاكل التي تعاني منها الدول المتضررة.

وأضافت أن البرنامج اضطر إلى الاقتراض من الأموال المخصصة للعمليات الأخرى من أجل مساعدة الشرائح الأكثر ضعفا في العراق.

وأشارت المتحدثة باسم المكتب الإقليمي إلى صعوبة تمويل برنامج مساعدة نازحي الأنبار، في ظل الأزمات التي تعصف في المنطقة بما في ذلك الأزمة في سورية وجنوب السودان وجمهورية إفريقيا الوسطى.

مزيد من التفاصيل في تقرير إلهام الجواهيري:


المصدر: راديو سوا
XS
SM
MD
LG