Accessibility links

دار الإفتاء المصرية: لا تناقض بين الإسلام والديموقراطية


المفتي شوقي علام

المفتي شوقي علام

أكدت دار الإفتاء المصرية في بيان أصدرته الثلاثاء أن الديموقراطية الحديثة لا تتناقض مع مبادئ الإسلام، وذلك في أول رد لها على دعاوى تكفيرية تحرّم المشاركة في الانتخابات الرئاسية المقبلة.

وأشارت دار الإفتاء إلى أن مبادئ الإسلام التي نصت على قواعد أساسية في اختيار الحاكم وإقرار الشورى لا تختلف أو تتناقض مع جوهر الديموقراطية الحديثة.

وأضافت أنه "لا يمكن اعتبار المشاركة السياسية كفرا أو منكرا كما يدعي البعض"، مؤكدة أن الذي يعنى به الإسلام هو "تحقيق المعنى والمضمون وترك آليات التنظيم وأدوات التطبيق لما يوافق كل عصر".

وكشفت دار الإفتاء أن هذه الفتاوى التكفيرية رصدها مرصد دار الإفتاء المصرية الذي تم إنشاؤه لمواجهة الفكر التكفيري.

واعتبرت فتاوى تحريم المشاركة الديموقراطية دعوة مبطنة لمقاطعة الانتخابات الرئاسية المقبلة، وعدم الذهاب إلى صناديق الاقتراع.

مزيد من التفاصيل في تقرير مراسلة "راديو سوا" في القاهرة إيمان رافع:

المصدر: راديو سوا
XS
SM
MD
LG