Accessibility links

اليونسكو تدعو إلى حماية الأثار في ليبيا


ناشدت منظمة الأمم المتحدة للتربية والثقافة والعلوم (يونسكو) الشعب الليبي والدول المجاورة إلى جانب الأطراف المعنية بالفنة والآثار الدولية، حماية التراث الثقافي الليبي القيم.

وأكدت المديرة العامة للمنظمة إيرينا بوكوفا على ضرورة مكافحة الاتجار ومنع تصدير الممتلكات الثقافية بطرق غير شرعية، مشيرة إلى وجود خطر جدي على تراث ليبيا الثقافي. وقالت إن "التجارب السابقة علمتنا أنه خلال فترات الاضطرابات الاجتماعية يزداد احتمال وقوع عمليات النهب"، داعية سوق الآثار الدولي إلي توخي الحذر بخصوص القطع القادمة من ليبيا في ظل الظروف الراهنة.

من جهة أخرى عرضت بوكوفا تقديم مساعدة اليونسكو في تحضير تقارير تقييم الأضرار التي لحقت بجزء من مواقع ليبيا وفي إعداد خطط عمل للحفاظ عليها حالما يصبح ذلك ممكنا.

جدير بالذكر أن هناك خمسة مواقع ليبية مدرجة على قائمة التراث العالمي. وكانت منظمة "تراث بلا حدود" قد أعلنت في الشهر الماضي أن النزاع الدائر في ليبيا يهدد موقع "لبدة الكبرى" الروماني بسبب المواجهات بين قوات القذافي وحلف شمال الأطلسي.
XS
SM
MD
LG