Accessibility links

logo-print

واشنطن تحقق في احتمال استخدام الجيش السوري مادة الكلورين السامة في كفر زيتا


صورة للغوطة الشرقية تقول المعارضة إنها التقطت خلال الهجوم الكيميائي

صورة للغوطة الشرقية تقول المعارضة إنها التقطت خلال الهجوم الكيميائي

أعلنت الولايات المتحدة أنها تبحث ما ورد إليها من أنباء تشير إلى استعمال غاز الكلورين السام في قرية كفر زيتا التي تسيطر عليها المعارضة في سورية، وأنها تعكف حاليا على التأكد من استعمال الجيش السوري النظامي لهذا الغاز.

وقال المتحدث باسم البيت الأبيض جاي كارني "لدينا مؤشرات على أن مادة كيميائية صناعية سامة، هي على الأرجح الكلور، قد استخدمت هذا الشهر في سورية في بلدة كفر زيتا التي تسيطر عليها المعارضة".

وكان المرصد السوري لحقوق الإنسان اتهم في 12 نيسان/أبريل الجاري النظام السوري بأن طائراته قصفت بلدة كفر زيتا القريبة من الحدود مع لبنان "ببراميل متفجرة تسببت بدخان كثيف وبروائح أدت إلى حالات تسمم واختناق".

وفي هذا الإطار، قال محيي الدين المحمد، الكاتب والمحلل السياسي السوري لـ"راديو سوا" إن الدلائل تشير إلى أن المسلحين هم الذين يستعملون هذه المادة السامة، حسب رأيه، وأضاف:

وعما إذا كانت الأزمة السورية تتجه إلى الحسم لصالح النظام، قال المحمد لـ"راديو سوا":

وفي المقابل، قال سمير نشار عضو الائتلاف والمجلس الوطني السوري المعارض لـ"راديو سوا" إن التجارب السابقة أثبتت أن النظام السوري هو من يقف وراء استعمال هذه المواد السامة:

وأشار نشار إلى أن النظام يستخدم ما تبقى من هذه المواد الكيماوية ضد الشعب السوري حسب قوله:
XS
SM
MD
LG