Accessibility links

سورية.. جدل حول الانتخابات الرئاسية المقبلة في 3 يونيو


مجلس الشعب السوري خلال جلسة لمناقشة قانون الانتخابات في آذار/مارس 2014

مجلس الشعب السوري خلال جلسة لمناقشة قانون الانتخابات في آذار/مارس 2014

أعلن رئيس مجلس الشعب السوري محمد جهاد اللحام الاثنين أن الانتخابات الرئاسية ستجرى في الثالث من حزيران/يونيو المقبل وسيسمح خلالها بمشاركة أكثر من مرشح وفق قانون انتخاب جديد.

وقال اللحام باب الترشح إلى الانتخابات يبدأ الثلاثاء وينتهي في الأول من أيار/مايو، مشيرا إلى أن مواعيد انتخاب الرئيس السوري القادم للمقيمين داخل وخارج سورية ستكون في يومين مختلفين:

وهذا فيديو لقناة "الحرة" حول الموضوع:

ولم يعلن الرئيس بشار الأسد حتى الآن رسميا ترشحه إلى الانتخابات، إلا أنه قال في مقابلة مع وكالة الصحافة الفرنسية في كانون الثاني/يناير إن فرص قيامه بذلك "كبيرة".

ويقول عضو مجلس الشعب السوري وليد الزعبي إن الشعب من خلال نوابه سيجدد الثقة لمرشح الرئاسة وهو الرئيس بشار الأسد ومن معه على حد تعبيره:

لكن عضو الهيئة السياسية للائتلاف السوري المعارض فايز ساره قال لـ"راديو سوا" إنه لابد أولا من إثبات مدى شرعية مجلس الشعب الحالي قبل الحديث عن أي انتخابات رئاسية:

يذكر أن مجلس الشعب أقر في 14 آذار/مارس بنود قانون الانتخابات الرئاسية التي تغلق الباب عمليا على احتمال ترشح أي من المعارضين المقيمين في الخارج، إذ يشترط أن يكون المرشح إلى الانتخابات قد أقام في سورية بشكل متواصل خلال الأعوام العشرة الماضية.

ويؤكد عضو مجلس الشعب السوري وليد الزعبي أن هذا الشرط هو المسمار الأخير في نعش ما يسمى معارضة الخارج:

إلا أن ساره قال إن النظام السوري من خلال إعادة انتخابه يحاول فقط إعادة تسويق نفسه وتحسين صورته على حد تعبيره:

ويشكل رحيل الأسد عن السلطة مطلبا أساسيا للمعارضة والدول الداعمة لها. وحذرت الأمم المتحدة ودول غربية النظام من إجراء الانتخابات، معتبرة أنها ستكون "مهزلة ديموقراطية" وذات تداعيات سلبية على التوصل إلى حل سياسي للنزاع المستمر منذ منتصف آذار/مارس 2011.




المصدر: وكالات وراديو سوا
XS
SM
MD
LG