Accessibility links

لقاءات مصالحة بين حماس وفتح في غزة وحماس تؤكد سعيها لطي صفحة الانقسام


الرئيس الفلسطيني محمود عباس والقيادي في حركة حماس اسماعيل هنية

الرئيس الفلسطيني محمود عباس والقيادي في حركة حماس اسماعيل هنية

أكدت حركة حماس التي تسيطر على قطاع غزة الأحد سعيها إلى "سرعة إنجاز المصالحة الفلسطينية وطي صفحة الانقسام"، وذلك قبيل لقاءات المصالحة التي ستعقد في القطاع هذا الأسبوع بينها وبين حركة فتح.

وأكد إسماعيل هنية رئيس وزراء حكومة حماس في تصريح صحافي التزام حماس بكل ما سبق الاتفاق والتوقيع عليه من وثائق المصالحة، خاصة في القاهرة والدوحة، والالتزام كذلك بالعمل والشراكة من أجل تنفيذ جميع ملفات المصالحة الخمسة (الحكومة، الانتخابات، منظمة التحرير الفلسطينية، الحريات العامة، المصالحة المجتمعية).

أبو مرزوق سيصل إلى غزة قادما من القاهرة

والأحد أفادت وكالة الرأي التابعة لحكومة حماس أن رئيس وفد الحركة للمصالحة موسى أبو مرزوق سيصل إلى قطاع غزة هذا الأسبوع قادما من القاهرة عبر معبر رفح الحدودي مع مصر لحضور لقاءات المصالحة مع وفد فتح الذي سيأتي إلى القطاع من الضفة الغربية الغربية.

ويرأس أبو مرزوق وفد حماس للمصالحة وهو مقيم في القاهرة منذ خروجه من سورية مع بقية قيادات حماس في أواخر 2012 إثر إعلان مسؤولي الحركة وقوفهم إلى جانب المعارضة السورية ضد نظام الرئيس بشار الأسد.

ومن المقرر أن يصل إلى غزة أيضا خلال هذا الأسبوع وفد من منظمة التحرير الفلسطينية، كان الرئيس الفلسطيني محمود عباس شكله خلال نيسان أبريل الحالي، للتباحث في ملف المصالحة.

ومنذ أن سيطرت حركة حماس على قطاع غزة بعدما أطاحت بالأجهزة الأمنية الموالية لعباس زعيم حركة فتح، في اشتباكات دامية جرت في منتصف حزيران/يوليو 2007، فشلت كل جهود الوساطة التي بذلتها مصر خصوصا لتحقيق المصالحة بين الحركتين.
XS
SM
MD
LG