Accessibility links

logo-print

مركبة Dragon الأميركية تصل إلى محطة الفضاء الدولية


مركبة Dragon الأميركية في طريقها إلى محطة الفضاء الدولية

مركبة Dragon الأميركية في طريقها إلى محطة الفضاء الدولية

وصلت المركبة الفضائية الأميركية غير المأهولة دراغون (Dragon) الأحد إلى محطة الفضاء الدولية في مدار الأرض، ناقلة على متنها معدات ومؤن لرواد الفضاء المقيمين في المحطة.

واقتربت المركبة، التي تملكها شركة سبايس إكس الأميركية الخاصة، من المحطة التي تسبح في مدار الأرض على ارتفاع نحو 400 ألف متر، في الساعة 15:11 بتوقيت غرينيتش، وتلقفتها الذراع الآلية للمحطة التي يشغلها اثنان من رواد الفضاء الستة المقيمين على متنها.

وبثت وكالة الفضاء الأميركية ناسا مشاهد عملية التحام المركبة بالمحطة، وظهر في المشاهد القائد الحالي للمحطة الياباني كواشي واكاتا وهو يعلن إتمام المهمة.

وهذا فيديو نشرته ناسا على موقع يوتيوب:

وتعد هذه الرحلة الـ12 لمركبات دراغون إلى المحطة الدولية. وقد أطلقت المركبة على متن صاروخ فالكون 9 من قاعدة كاب كانافيرال في ولاية فلوريدا جنوبي الولايات المتحدة عند الساعة 19:25 بتوقيت غرينيتش من يوم الجمعة.

وحملت المركبة إلى المحطة 2.2 طن من المعدات المهمة والمؤن، فضلا عن مستلزمات لما يقارب 150 تجربة علمية في انعدام الجاذبية.

وتضم تلك التجارب زرع خضار في المحطة، وتجربة أخرى تهدف إلى فهم أسباب ضعف الجهاز المناعي للإنسان في ظل ضعف الجاذبية.

وباتت وكالة الفضاء الأميركية ناسا تعتمد بشكل كبير على الشراكة مع القطاع الخاص في الرحلات غير المأهولة إلى مدار الأرض، وذلك بعدما سحبت مكوكاتها من الخدمة في صيف عام 2011.

ومن هذه الشركات الخاصة سبايس إكس، وبوينغ، وسييرا نيفادا. ويتوقع أن تصمم هذه الشركات مركبات مأهولة تبدأ تسيير رحلاتها الفضائية في عام 2017، الأمر الذي سيجعل ومن وكالة ناسا قادرة على فك ارتباطها بصواريخ سويوز الروسية الوحيدة القادرة حاليا على نقل رواد من محطة الفضاء وإليها.



المصدر: وكالات
XS
SM
MD
LG