Accessibility links

logo-print

مجموعة النفط الايطالية توقع اتفاقا مع المجلس الوطني الانتقالي الليبي


وقعت المجموعة النفطية الايطالية "ايني" الاثنين اتفاقا مع المجلس الوطني الانتقالي الليبي من اجل استئناف نشاطاتها في البلاد وتزويد الليبيين بالمحروقات.

فبعد اعلان رئيس الوزراء الايطالي سيلفيو برلسكوني عن الاتفاق بعد لقاء في ميلانو مع الرجل الثاني في المجلس الليبي محمود جبريل الخميس، ابرم الاتفاق في بنغازي وهو يعزز التعاون في ليبيا بين ايني والمجلس الوطني الانتقالي، بحسب بيان المجموعة.

ويقضي الاتفاق على التزام الطرفين باعادة توفير الظروف من أجل استئناف كامل وسريع لنشاطات ايني في البلاد واجراء ما يلزم لاعادة تشغيل الانبوب النفطي غرينستريم الذي يربط ليبيا بايطاليا، بحسب المجموعة الايطالية.

وستساعد المجموعة المجلس الليبي في تقييم وضع البنى التحتية لقطاع الطاقة لتحديد الاجراءات اللازمة لاعادة اطلاق انشطة الانتاج.

وتعهدت المجموعة الايطالية بتسليم شحنة أولى من المنتجات النفطية المكررة إلى المجلس للمساهمة في تلبية الحاجات الرئيسية والعاجلة للشعب الليبي.

وكان رئيس ايني باولو سكاروني قد حدد الخميس من دون ذكر المبالغ المعنية أن ثمن الشحنات سيسدد في المستقبل عبر شحنات نفطية ليبية إلى المجموعة.

وتنشط ايني منذ 1959 في ليبيا التي كانت مستعمرة لايطاليا، التي كانت حتى بدء الثورة المنتج الاجنبي الاول للمحروقات في البلاد.

وتسعى المجموعة إلى استئناف نشاطاتها سريعا لكن ينبغي توقع مهلة تتراوح بين 6 و18 شهرا بسبب صعوبة الاوضاع على الارض على ما قال سكاروني الخميس.

وباستثناء مخزون غاز انتاجه مخصص لمحطات الكهرباء المحلية، علقت جميع نشاطات ايني في ليبيا ويبلغ انتاجها حاليا 50 الف برميل في اليوم مقابل 280 الفا كانت متوقعة في الاحوال الطبيعية.
XS
SM
MD
LG