Accessibility links

logo-print

بعد فوز بوتفليقة بالانتخابات.. بن فليس يتجه لتأسيس إطار سياسي معارض


علي بن فليس في مؤتمر صحافي معلنا ترشحه للانتخابات الرئاسية في الجزائر

علي بن فليس في مؤتمر صحافي معلنا ترشحه للانتخابات الرئاسية في الجزائر

أعلن لطفي بومغار، المتحدث باسم حملة المرشح المستقل للانتخابات في الجزائر علي بن فليس، أن الأخير يعمل الآن على إنشاء إطار سياسي جديد بهدف تجسيد القيم والمبادئ التي أعلنها في حملته الانتخابية.

وأضاف بومغار لـ"راديو سوا" أنهم "لم يحسموا بعد ما إذا كانوا سيؤسسون جبهة، حركة أم حزبا، لكنه سيكون تنظيم له كلمته في المشهد السياسي الجزائري".

وأشار بومغار إلى أن التركيز الآن ينصب على المرحلة المقبلة، بعدما تم الإعلان عن فوز الرئيس عبد العزيز بوتفليقة بولاية رابعة.

وأعلن وزير الداخلية الجزائري الطيب بلعيز الجمعة فوز الرئيس عبدالعزيز بوتفليقة بولاية رئاسية رابعة بـ81 في المئة من الأصوات وذلك حسب النتائج الأولية للانتخابات، وجاء المرشح المستقل علي بن فليس ثانيا بنسبة 12.18 بالمئة، فيما بلغت نسبة المشاركة حوالي 51 في المئة دون احتساب أصوات الجزائريين في الخارج.

وكان بن فليس قد صرح لـ"راديو سوا" بأنه لا يعترف بنتائج الانتخابات الرئاسية الحالية والتي طالها، حسب تعبيره، "الفساد والتزوير".

واعتبر بن فليس أن العملية الانتخابية "سرقت واغتصبت إرادة الشعب الجزائري".
وأوضح بأن الانتخابات "تمت في ظروف ملؤها الفساد والسرقة والتزوير المفضوح في كل مكاتب التصويت".

وأبلغ بن فليس "راديو سوا" أنه سيواصل مساعيه السياسية من أجل تنفيذ التعهدات التي قطعها إزاء الشعب الجزائري.

وأضاف أنه تم تسجيل طعون في المكاتب الانتخابية وسيتم توصيلها للمجلس الدستوري، موضحا أنه لا يعول كثيرا على هذه الخطوة لأن "المجلس الدستوري قد خوصص ويعمل لصالح الرئيس المترشح".

وترشح بوتفليقة (77 عاما) لولاية رابعة رغم متاعبه الصحية التي أعقبت إصابته بجلطة دماغية العام الماضي استدعت غيابه عن الجزائر ثلاثة أشهر للعلاج في باريس. وما زال الرئيس يخضع لإعادة تأهيل وظيفي لاستعادة قدرته على الحركة والنطق.

وقد أدلى بوتفليقة بصوته وهو على كرسي متحرك يرافقه عدد من أفراد عائلته هم أخوه ناصر مع ابنه وأخوه الأصغر السعيد مستشاره الشخصي في رئاسة الجمهورية.

المصدر: راديو سوا
XS
SM
MD
LG