Accessibility links

logo-print

رغم عمليات البحث المكثفة.. لا أثر لحطام الطائرة الماليزية المفقودة


لا يزال البحث جاريا عن حطام الطائرة الماليزية المفقودة

لا يزال البحث جاريا عن حطام الطائرة الماليزية المفقودة

بدأت الآمال في العثور على الطائرة الماليزية المفقودة في المحيط الهندي تتلاشى، بعد أن عجزت المركبة التي تعمل بالتحكم عن بعد، في التوصل في مهمتها الخامسة، لأي علامة على وجود حطام للطائرة.

وقالت سلطات الأسترالية المكلفة البحث عن الحطام الجمعة، إن المركبة لم تتوصل إلى أي إشارة ذات مغزى.

ويأتي هذا التصريح بعد أربع مهام على عمق 4.5 كيلومتر تحت السطح، توقفت اثنتان منها لأسباب فنية.

وأصبحت لقطات السونار التي تبثها المركبة (بلو فين-21) التابعة للبحرية الأميركية محور عملية البحث على بعد 2000 كيلومتر إلى الغرب من مدينة بيرث الأسترالية.

وتركز عملية البحث على مساحة بحجم مدينة، إذ دفعت سلسلة من الإشارات السلطات إلى الاعتقاد باحتمال وجود الصندوق الأسود للطائرة في هذه المنطقة.

وكان مركز التنسيق المشترك الذي يدير عملية البحث قد قال إن "بلو فين-21" أجرت عمليات بحث في حوالي 110 كيلومترات مربعة حتى الآن، ولم يقدم تحليل بيانات المهمة الرابعة أي اتصالات مفيدة."

وأضاف المركز أن المنطقة التي تبحث فيها المركبة (بلو فين-21) تقلصت استنادا إلى مزيد من تحليل إشارات الصندوق الأسود السابقة.

وكان مارشال الجو المتقاعد انغوس هيوستن، منسق مهمة البحث قد صرح يوم الإثنين بأن عمليات البحث الجوي وعلى سطح المياه، ستنتهي على الأرجح خلال ثلاثة أيام مع تحول الاهتمام إلى قاع المحيط الذي لا تتوفر عنه خرائط بدرجة كبيرة.

لكن مركز التنسيق قال الجمعة إن 11 طائرة عسكرية و12 سفينة ستنضم إلى عملية البحث في مساحة 52 ألف كيلومتر مربع في المحيط.

ويشير ذلك إلى أن القائمين على عملية البحث لا يزال يحدوهم بعض الأمل في العثور على حطام الطائرة تحت ضغط من أسر ركاب الطائرة.

ويتوقع الخبراء أن تصل تكاليف عمليات البحث الطائرة الماليزية والتي اختفت في ظروف لا تزال غامضة في الثامن من آذار/مارس، إلى تكلفة هي الأعلى في تاريخ الطيران، لا سيما وأنها قد تستمر لوقت طويل.

وقدر رافيكومار مادارافام الخبير في النقل الجوي في مكتب الاستشارات "فروست اند ساليفان"، كلفة عمليات البحث الجارية منذ تاريخ اختفاء الطائرة بنحو 100 مليون دولار.

المصدر: وكالة الصحافة الفرنسية
XS
SM
MD
LG