Accessibility links

الفلسطينيون يحيون 'يوم الأسير' بتظاهرات ومسيرات


مظاهرة فلسطينية بعد اتفاق إنهاء إضراب الأسرى في سجون إسرائيل- أرشيف

مظاهرة فلسطينية بعد اتفاق إنهاء إضراب الأسرى في سجون إسرائيل- أرشيف

أحيا الفلسطينيون في الضفة الغربية وقطاع غزة الخميس ذكرى "يوم الأسير الفلسطيني" للتضامن مع السجناء الفلسطينيين المعتقلين في إسرائيل، بتنظيم عدد من الفعاليات والمسيرات السلمية والمهرجانات.

يأتي ذلك في وقت تبدو فيه محادثات السلام الجارية بين الفلسطينيين والإسرائيليين برعاية أميركية مهددة بالانهيار. وبالتزامن مع استمرار رفض إسرائيل الإفراج عن الدفعة الرابعة من السجناء في إطار العملية السلمية.

وتوزعت المدن الفلسطينية التظاهرات، ففي مدينة نابلس شمال الضفة الغربية تظاهر نحو ألف شخص وهم يحملون صورا لسجناء فلسطينيين في السجون الاسرائيلية وأعلاما فلسطينية ورددوا هتافات تدعو لإطلاق سراحهم بينما تظاهر ألفا شخص في مدينة الخليل (جنوب الضفة الغربية).

وقالت عضو اللجنة التنفيذية لمنظمة التحرير الفلسطينية حنان عشراوي في بيان إن المنظمة تبذل الجهود من أجل تعزيز الاستفادة من الآليات التي أتاحها الانضمام إلى إتفاقيات جنيف الأربع لصالح مساندة الأسرى الفلسطينيين".

وفي مقابلة مع "راديو سوا"، صرّح وزير شؤون الأسرى الفلسطيني عيسى قراقع بأن الجانب الفلسطيني سيدعو الأطراف الموقعة على مواثيق جنيف الأربعة للانعقاد من أجل بحث قضية الأسرى وإلزام إسرائيل بالعمل حسب هذه الاتفاقيات.

استمع إلى حديث الوزير الفلسطيني لـ"راديو سوا":

من جهة ثانية، أفادت القناة الثانية الإسرائيلية بأن رئيس جهاز الشاباك الإسرائيلي يورام كوهين، أوصى الحكومة الإسرائيلية بالإفراج عن الدفعة الرابعة من الأسرى، لكن مع إبعاد عشرة من الأسرى الـ26 المنوي الإفراج عنهم، إلى قطاع غزة والخارج.

إلا أن رئيس نادي الأسير الفلسطيني قدورة فارس إستبعد قبول الفلسطينيين قرار الإبعاد، أو استبدال عقوبة بعقوبة، مطالباً بعودة المبعدين بدلاً من زيادة عددهم، ورافضا أن يدفع السجناء الفلسطينيون ضريبة عدم التوافق داخل الحكومة الإسرائيلية

استمع إلى حديث رئيس نادي الأسير القلسطيني قدورة فارس إلى "راديو سوا":

يذكر أن منظمة بتسيلم الحقوقية الإسرائيلية تقول إن إسرائيل تعتقل 4881 أسيرا فلسطينيا منهم 175 أسيرا قيد الاعتقال الإداري.

وحسب القانون الإسرائيلي الموروث عن الانتداب البريطاني، يمكن وضع المشتبه فيه قيد الاعتقال الإداري من دون توجيه الاتهام له لمدة ستة أشهر قابلة للتجديد لفترة غير محددة.

مزيد من التفاصيل في تقرير مراسلة "راديو سوا" في رام الله نجود القاسم:

المصدر: راديو سوا ووكالات
XS
SM
MD
LG