Accessibility links

logo-print

جرأة هيفاء وهبي تدفع رئيس الوزراء المصري لمنع فيلم للمرة الأولى منذ 30 عاما


هيفاء وهبي في حلاوة روح

هيفاء وهبي في حلاوة روح

أصدر رئيس الوزراء المصري إبراهيم محلب قرارا بوقف عرض فيلم "حلاوة روح" من بطولة الفنانة اللبنانية هيفاء وهبي، وعرضه على هيئة الرقابة على المصنفات الفنية لاتخاذ قرار نهائي بشأنه، في موقف أثار استياء في أوساط السينمائيين والنقاد المصريين.

ويأتي قرار محلب إثر موجة انتقادات تعرض لها الفيلم على خلفية بعض مشاهد الإغراء فيه، وذلك بعد أسبوعين على انطلاق عرضه في الصالات المصرية للبالغين فقط في الثالث من نيسان/أبريل الجاري.

وتدور قصة الفيلم حول شخصية "روح" التي تؤديها هيفاء وهبي والتي تضطر للغناء في أحد الملاهي الليلية في القاهرة خلال غياب زوجها عنها بسبب عمله في الخارج.

وتواجه "روح" متاعب كثيرة خصوصا بعد وقوع رجال من الحي الشعبي الذي تقطنه في حبها.

ملابس جريئة

وقد أثارت ملابس المغنية اللبنانية التي وصفت بالجريئة والمشاهد ذات الطابع الجنسي في الفيلم موجة انتقادات واسعة في مصر.

وتم سحب الفيلم الذي أخرجه سامح عبد العزيز وكتب السيناريو الخاص به علي الجندي، من دور العرض "بعد الساعة العاشرة من ليل الأربعاء" على ما أكد لوكالة الصحافة الفرنسية عبد الجليل حسن المسؤول الإعلامي في الشركة العربية للإنتاج الفني التي تملك أكثر من نصف شاشات العرض في مصر.

وفيلم "حلاوة روح" مقتبس عن فيلم "مالينا" للإيطالي جوزيبي تورنتوري. إلا أن تركيز كاتب السيناريو علي الجندي على الخط الجنسي في فيلمه الذي يفتقد برأي عدد من السينمائيين إلى حبكة درامية مقنعة، دفع نقادا سينمائيين مصريين إلى انتقاده بحدة، ومنهم رامي عبد الرازق الذي كتب مقالا بعنوان "كيف تصنع فيلم بورنو مصري".

وجاء في مقال عبد الرازق "لا يفوت الفيلم لقطة لهيفاء دون أن تستعرض جزءا من جسدها بشكل يحاول أن يبدو عفويا وغير مقصود". وأضاف "المشهد الوحيد الذي ترتدي فيه ملابس محتشمة لا علاقة لها بملابس البيت، يتم تمزيقها وتعريتها منها بشكل مثير".

للمرة الأولى منذ ثلاثة عقود

كذلك اعتبر المجلس الوطني للطفولة والأمومة التابع للحكومة المصرية أن الفيلم يمثل "خطرا إخلاقيا" ومن شأنه أن يحمل آثارا سلبية على الأخلاق العامة.

إلا أن منتج الفيلم محمد السبكي رفض هذه الاتهامات. وقال السبكي لقناة المحور التلفزيونية إن الفيلم لا يحتوي أي مشاهد تمس بالأخلاق العامة، مشيرا إلى أن قطر هي الدولة العربية الوحيدة التي لا يعرض فيلم "حلاوة روح" في صالاتها.

وللمرة الأولى منذ ثلاثة عقود يتخذ مسؤول سياسي مصري قرارا بوقف فيلم بعد انطلاق عرضه في دور السينما.

وتعليقا على هذا القرار، اعتبر وزير الثقافة الأسبق عماد أبو غازي أن ما أصدره رئيس الوزراء "خاطئ من حيث المبدأ لأنه كان عليه أن يوجه وزير الثقافة باتخاذ القرار، والوزير يوجه القرار لرئاسة الرقابة دون أن يأتي إصدار بيان المنع من قبل رئيس الوزراء" مباشرة.

واستغرب الناقد طارق الشناوي هذا القرار معتبرا أنها "سابقة أولى". وأشادت مؤسسة الأزهر، مركز المسلمين السنة في العالم، بقرار رئيس الوزراء المصري والتي قالت إنه جاء "حفاظا على قيم المجتمع المصري الأخلاقية وثوابته الدينية".

وقد أثار قرار وقف عرض الفيلم ردود فعل متناقضة على موقع تويتر:



المصدر: وكالات
XS
SM
MD
LG