Accessibility links

الانتخابات العراقية.. ترقب إيراني ومخاوف خليجية من فوز المالكي


مسؤول في لجنة الانتخابات العراقية يتسلم بطاقة أحد الناخبين

مسؤول في لجنة الانتخابات العراقية يتسلم بطاقة أحد الناخبين

في خضم الحملات الانتخابية في العراق، تتجه الأنظار من دول الجوار إلى التجربة الديموقراطية الجديدة من خلال الانتخابات التشريعية المقرر إجراؤها نهاية الشهر الحالي، ومدى تأثير نتائجها على الأمن الداخلي واستقرار المنطقة.

وقال مدير المعهد العراقى للتنمية والديموقراطية في لندن غسان العطية إن دول الجوار تعتبر نتائج هذه الانتخابات مؤشرا مهما لمستقبل علاقاتها مع العراق.

وأضاف "هذه الانتخابات ستكون لها تأثيرات على كافة دول الإقليم، خاصة أن علاقة المالكي مع تركيا ومع معظم الدول العربية غير جيدة، إنما علاقته متينة مع إيران".

وأشار إلى أن الدول الخليجية تتمنى أن لا يحصل المالكي على ولاية ثالثة كرئيس للوزراء.

وقال رئيس تحرير صحيفة الوفاق الإيرانية مصيب النعيمي، من جهته، إن إيران ستقبل بأي نتيجة للانتخابات العراقية المرتقبة، نظرا للتقارب، الذي حصل في الفترة الأخيرة بين البلدين.

وأكد المحلل السياسي التركي عاطف أوزبيه أن تركيا تتطلع إلى تعزيز علاقاتها مع العراق أكثر من ذي قبل.

وتابع "ما يحدث في بغداد يؤثر على أنقرة. فلهذا الحكومة والشعب التركي يهتم لما يقع في العراق".

من جانب آخر، قال رئيس مركز الشرق الأوسط للدراسات الاستراتيجية أنور ماجد عشقي إن السعودية تعتبر العراق عنصرا فاعلا في الأمن الخليجي.

وأضاف أن الرياض "تنظر إلى الانتخابات بترقب شديد، لأنها ترغب في أن تكون هذه الانتخابات في جو من الفرص المتكاملة للجميع وترى ضرورة وجود مراقبة دولية لهذه الانتخابات، لأن العراق يعيش فترة حرجة".

ويأمل العراقيون أن تكون الانتخابات المرتقبة نقطة تحول في تاريخ العراق على المستويين الداخلي والإقليمي، باعتبارها فرصة لإجراء تغيير حقيقي في المجالات السياسية والأمنية والاقتصادية.

المصدر: راديو سوا
XS
SM
MD
LG