Accessibility links

​حريق على متن طراد أميركي دون وقوع إصابات


 الطراد القاذف للصواريخ "يو إس إس هيو سيتي" التابع للبحرية الأميركية

الطراد القاذف للصواريخ "يو إس إس هيو سيتي" التابع للبحرية الأميركية

اندلع حريق مساء الاثنين على متن الطراد القاذف للصواريخ "يو إس إس هيو سيتي" التابع للبحرية الأميركية والذي كان متمركزا في المحيط الأطلسي، وفق ما أعلن البنتاغون الذي لم يتحدث عن وقوع إصابات.

واندلع الحريق داخل غرفة مولد كهرباء تابع لإحدى مضخات الغاز في السفينة قبل أن ينتقل إلى مواقع أخرى.

وقال الكولونيل ستيفن وارن متحدثا باسم وزارة الدفاع "لم تسجل إصابات ونحن في صدد تقدير الأضرار ويجري تحقيق لتحديد سبب الحريق"، وهو ما أكدته البحرية الأميركية في تغريدة لها على تويتر:

وكان الطراد أبحر من ميناء مايبورت في فلوريدا جنوب شرق الولايات المتحدة الجمعة لينتشر في منطقة مسؤولية الأسطول السادس التي تغطي غرب الأطلسي والبحر المتوسط والبحر
الأسود.

ووقع الحادث فيما كان الطراد على بعد مئتي ميل بحري (370 كلم) شمال شرق جزر برمودا.

وأوضح وارن أن الطراد لا يزال قادرا على توليد ما يحتاج إليه من طاقة ويواصل طريقه.

ويبلغ طول الطراد 173 مترا ويخدم على متنه 330 بحارا وضابطا، وهذا فيديو له:

المصدر: وكالة الصحافة الفرنسية
XS
SM
MD
LG