Accessibility links

logo-print

وزير دفاع المعارضة السورية لـ'راديو سوا': وصلنا عدد ضئيل من الأسلحة المتطورة


مقاتل في المعارضة السورية المسلحة يطلق صاروخ تاو الأميركي

مقاتل في المعارضة السورية المسلحة يطلق صاروخ تاو الأميركي

نفى وزير الدفاع في الحكومة السورية المؤقتة المنبثقة عن الائتلاف المعارض أسعد مصطفى صحة أنباء عن وصول أسلحة متطورة إلى أيدي مقاتلي الجيش السوري الحر من شأنها تغيير بوصلة المعارك الدائرة في سورية منذ نحو ثلاثة أعوام، مشيرا إلى أن المعارضة حصلت على عدد محدود من الأسلحة الأميركية.

وفي مقابلة مع "راديو سوا"، أشار مصطفى أن هناك كميات قليلة من الأسلحة المتطورة وصلت إلى بعض الألوية والكتائب أتى بها المقاتلون الذين كانوا يتدربون خارج سورية.

وقال "تلقينا وعودا بوصول السلاح لكن ليست لدينا معلومات موثقة إلى حد الآن حول وصول كميات كبيرة من السلاح النوعي لقلب المعادلة".

وبشأن التنسيق مع معارضين محتملين في الدولة السورية، قال مصطفى إن أشخاصا لم يسمهم في مرافق الدولة يزودون المعارضة بمعلومات مهمة تتعلق بسير العمليات العسكرية في عموم البلاد.

وأكد مصطفى أن 90 بالمئة من هذه المعلومات تبينت صحتها على أرض الواقع.

وأوضح وزير الدفاع في الحكومة السورية المؤقتة وجود معلومات تتعلق بتحضير النظام لعمليات قصف بالغازات السامة على بعض المناطق منها كسب وجبل الأكراد والتركمان بالغازات السامة.

وحسب أسعد مصطفى، فإن النظام يسعى إلى قصف مناطق بعيدة عن قرى يرغب في السيطرة عليها.

مزيد من التفاصيل في تسجيل المقابلة الذي أجراها "راديو سوا" مع وزير الدفاع في الحكومة السورية المؤقتة أسعد مصطفى:


المعارضة تحصل على 20 صاروخ مضاد للدروع

وفي السياق ذاته، صرح مصدر في المعارضة السورية المسلحة الثلاثاء أن المسلحين السوريين الذين يقاتلون للإطاحة بالرئيس السوري بشار الأسد حصلوا ولأول مرة على 20 صاروخا أميركي الصنع من طراز لاو المضاد للدبابات من "جهة غربية".

وقال المصدر الذي طلب عدم الكشف عن هويته إن "عناصر منضبطة ومعتدلة من حركة حزم" التي تعد جزءا من الجيش السوري الحر حصلت لأول مرة على 20 صاروخ لاو مضاد للدبابات "من جهة غربية".

وتضم حركة حزم عددا من ضباط الجيش والجنود السابقين الذين انشقوا عن الجيش للانضمام إلى الحركة المسلحة المعارضة للنظام.

وأضاف المصدر أن المعارضة تلقت وعدا بإمدادها بمزيد من الصواريخ في حال استخدمت بطريقة فعالة، مضيفا أن هذه الصواريخ استخدمت حتى الآن في مناطق إدلب وحلب واللاذقية شمال سورية.

وأظهر فيديو نشره المعارضون قبل أيام، مسلحين يقصفون دبابة تابعة للنظام السوري بصاروخ تاو أميركي الصنع.

وقال مسؤول في المعارضة المسلحة ان معظم الأهداف كانت من الدبابات، مضيفا انه تم استخدام هذه الصواريخ 20 مرة بفعالية 100% حيث أصابت أهدافها.

ودعت المعارضة الغرب مرارا إلى إمدادها بأسلحة متطورة.


المصدر: راديو سوا
XS
SM
MD
LG