Accessibility links

نظارات #غوغل في الأسواق.. فهل تحرم حكومات الشرق الأوسط العرب منها؟


نظارات غوغل الذكية

نظارات غوغل الذكية

أخيرا، فتحت شركة غوغل العملاقة الباب أمام المستهلكين لشراء نظاراتها الذكية Google Glass الثلاثاء، لكن بسعر قد يتردد البعض في التنازل عنه: 1500 دولار.

فلو كنت من الساكنين في الولايات المتحدة، أو لديك أحد الأقارب أو الأصدقاء فيها، لك أن تشتري الجهاز المتطور الآن.

لكن انتبه، فغوغل تعرض نظاراتها هذه للمستهلكين اليوم فقط، ولن يكون بإمكانك شراء النظارات غدا. النظارات متوفرة بالألوان التالية: الأسود والأبيض والفضي والأزرق والبرتقالي، سواء كنظارات تحمي من أشعة الشمس أو نظاارت طبية.

لا شك أن هذه التكنولوجيا تفتح الباب أمام كثير من الاستخدامات، ولنأخذ على سبيل المثال المجالات الرياضية والصحية والاجتماعية.

فعلى مستوى اللياقة، تتيح النظارات إمكانيات ممارسة الرياضة عن بعد. وطورت شركة Race Yourself تطبيقات ألعاب تخلق واقعا افتراضيا تمكن المستخدم من ممارسة الألعاب الرياضية بشكل شيق بشكل منفرد أو مع الآخرين. وتسمح بعض التطبيقات برصد إحصائيات أي رياضة عبر أخذ صور دقيقة أثناء ممارستها.

كا يمكن أن تستخدم النظارات لإعطاء المكفوفين تعليمات أثناء المشي.

أما في المجال الطبي، فقد أجريت بالفعل عمليات جراحية باستخدام نظارات في مركز وكسنر الطبي في جامعة أوهايو. وتقوم شركة فيليبس بتطوير تطبيقات طبية للجهاز.

لكن تكنولوجيا هذه النظارات تفتح أيضا الباب على مصراعيه على قضية أكثر أهمية ألا وهي الخصوصية.

هذا النقاش بدأ في عقر دار غوغل، بالولايات المتحدة. إذ لا يجب أن تنسى أن للنظارات القدرة على التصوير وتسجيل الصوت وحتى إرسال ما يتم تصويره مباشرة إلى أي جهة.

حتى غوغل نفسها، منعت موظفيها من ارتداء النظارات الذكية خلال اجتماعاتها لأصحاب رأس المال.

فماذا لو وصلت النظارات إلى المنطقة العربية؟ كيف ستتعامل معها السلطات؟

حقيقة، ليست هي المرة الأولى التي قد تتدخل فيها السلطات في دولة عربية لوقف أو منع تكنولوجيا من الوصول إلى المستهلك العربي. ألم تمنع الحكومة المصرية قبل عدة سنوات أجهزة آيفون وهواتف ذكية أخرى من استخدام خاصية تحديد المواقع؟

ألم تتحفظ السلطات في السعودية والعراق على استخدام الساعة الذكية من "سامسونغ غير" بسبب وجود كاميرا؟



القرارات المتعلقة بحظر تكنولوجيا أو جهاز ما ليست حكرا على الشرق الأوسط، فكثير من الدول، بما فيها الولايات المتحدة، تحظر استخدام بعض الأجهزة المتطورة، مراعاة للأمن والسلامة العامة، وفي كثير من الأحيان حتى تتمكن السلطات من مواكبة تطور التكنولوجيا لتسمح باستخدام تكنولوجيا كانت محظورة في السابق.

للتذكير، تحتوي نظارات غوغل على كاميرا ومذياع وتتصل بالإنترنت بتقنية "واي فاي" أو "بلوتوث"، وتمكن من يرتديها من مشاهدة البريد الالكتروني، ومتابعة الشبكات الاجتماعية، وتصفح الانترنت من دون الحاجة إلى شاشة كمبيوتر..

وتتميز بوجود لوحة تعمل باللمس على جانبها تسمح للمستخدم بتصفح القوائم والخيارات، فضلا عن إمكانية التحكم بالوظائف عبر الأوامر الصوتية وحركات الرأس.

شاهد هذا الفيديو:
XS
SM
MD
LG