Accessibility links

logo-print

محكمة مصرية تمنع أعضاء الإخوان من الترشح للانتخابات الرئاسية والبرلمانية


مواجهات بين الشرطة المصرية ووطلبة مؤيدين لجماعة الإخوان المسلمين

مواجهات بين الشرطة المصرية ووطلبة مؤيدين لجماعة الإخوان المسلمين

أمرت محكمة مصرية الثلاثاء السلطات المختصة بمنع أعضاء جماعة الإخوان المسلمين من الترشح للانتخابات الرئاسية والبرلمانية المقبلة، حسبما أفادت وكالة أنباء الشرق الأوسط والمحامي طارق محمود الذي أقام الدعوى.

ويقضي حكم محكمة الأمور المستعجلة بمحكمة الإسكندرية الابتدائية بمنع ترشح أي عضو ينتمي لجماعة الإخوان المسلمين أو انشق عنها للانتخابات الرئاسية أو البرلمانية المقبلة وعدم قبول أوراق ترشحهم.

وقال المحامي طارق محمود المستشار القانوني لـ"الجبهة الشعبية لمناهضة أخونة مصر" المعارضة للإخوان المسلمين "قدمنا مستندات وفيديوهات وصورا تثبت تورط الإخوان في أعمال عنف وإرهاب".

وأضاف "لذا من غير المعقول أن يتم قبول أوراق ترشح قيادات الإخوان بعد أن تم إدراج الجماعة بقرار حكومي ضمن الجماعات الإرهابية أو أن يقود الإخوان البلاد أو يمثلون الشعب في البرلمان بعد كل ذلك".

واعتبرت الحكومة المصرية الإخوان المسلمين "تنظيما إرهابيا" بعد تفجير بسيارة ملغومة استهدف مديرية أمن الدقهلية في دلتا النيل وقتل 15 شخصا معظمهم من رجال الأمن في كانون الأول/ديسمبر الماضي.

وفي أيلول/ سبتمبر الماضي، قرر القضاء المصري حظر نشاط جماعة الإخوان المسلمين وكل المؤسسات المنبثقة عنها والتحفظ على كل أموالها ومقراتها.

وتجرى الانتخابات الرئاسية في مصر في 26 و27 أيار/مايو المقبل. ومنذ ذلك الحين، تشن السلطات المصرية حملة واسعة على مؤيدي مرسي خلفت نحو 1400 قتيل معظمهم من الإسلاميين، حسب منظمة العفو الدولية.

واعتقل أكثر من 15 ألف أغلبيتهم الساحقة من أعضاء الإخوان على رأسهم قيادات الصف الأول في جماعة الإخوان المسلمين الذين يواجهون محاكمات باتهامات مختلفة.

وحكم على العشرات منهم بالإعدام في محاكمات وصفتها منظمات حقوقية دولية بأنها "سريعة وغير عادلة".

في المقابل، قتل نحو 500 من أفراد الجيش والشرطة في اعتداءات استهدفت الأمن المصري منذ عزل مرسي، حسب بيان للحكومة.

المصدر: وكالات
XS
SM
MD
LG