Accessibility links

logo-print

​رحيل غابرييل غارسيا ماركيز صاحب 'مئة عام من العزلة'


غابرييل غارسيا ماركيز

غابرييل غارسيا ماركيز

توفي الروائي الكولومبي الحائز على جائزة نوبل غابرييل غارسيا ماركيز الخميس في مكسيكو سييتي عن 87 عاما.

وأكدت المتحدثة باسم أسرته فرناندا فاميليار وفاة صاحب "مئة عام من العزلة" على حسابها بموقع تويتر للتواصل الاجتماعي.

وكانت عائلة غابرييل غارسيا ماركيز قالت إن الكاتب الكولومبي في وضع صحي "هش جدا" بعدما وردت معلومات صحافية تفيد أنه مصاب مجددا بالسرطان.

وجاء في بيان صادر عن زوجته مرسيديس بارتشا ونجليه رودريغو وغونزالو "وضعه مستقر مع أنه هش جدا وثمة مضاعفات مرتبطة بسنه".

وغادر الكاتب الحائز جائزة نوبل للآداب المستشفى في الثامن من نيسان/أبريل في مكسيكو في وضع وصف بأنه "دقيق" بعد ثمانية أيام أمضاها فيه لاصابته بالتهاب رئوي.

وأضافت العائلة أن الكاتب "يواصل فترة نقاهة في المنزل" شاكرة كل رسائل التضامن وطالبة احترام خصوصته.

وهنا فيديو منشور في العام 2012 يظهر ماركيز وهو يحتفل مع آخرين بعيد ميلاده الخامس والثمانين:


ونقلت صحيفة "ال اونيفرسال" المكسيكية الإثنين عن "مصادر جديرة بالثقة" أن
السرطان اللمفوي الذي أصيب الكاتب به قبل 15 عاما عاد للظهور وينتشر الآن في
الرئتين والغدد اللمفوية والكبد.

وقالت الصحيفة إن العائلة والأطباء قرروا معا عدم اخضاع غارسيا ماركيز لعلاج كيميائي أو اشعاعي بل توفير "علاج طبي بديل" له في المنزل.

وهنا تغريدات من محبيه:
"أرسل إليك كل الحب. أحب أعمالك".


"يا له من خبر حزين"


"أصلي من أجل سلامة واحد من أعظم الكتاب عبر العصور"


والكاتب مقيم في المكسيك منذ العام 1961 مع فترات إقامة أيضا في كارتاخينا (كولومبيا) وبرشلونة (اسبانيا) وهافانا (كوبا). وقد ابتعد غارسيا ماركيز منذ سنوات عدة عن الحياة العامة ولم يدل باي تصريحات إلى الصحافيين في المرات النادرة التي شارك فيها في مناسبات عامة.
XS
SM
MD
LG