Accessibility links

logo-print

مدينة أور الأثرية في العراق تفقد رونقها


أحد المعالم الأثرية في مدينة أور

أحد المعالم الأثرية في مدينة أور

عرقل شح التخصيصات المالية تنفيذ مشروع تأهيل مدينة أور الأثرية في جنوب العراق، فيما طالب مختصون بإنقاذ ثراتها ورعايتها بما ينسجم ومكانتها التاريخية.

وتعاني المدينة القريبة من الناصرية، والتي كانت يوما عاصمة للسومريين، من الإهمال بعد أن فقدت معظم معالمها.

وكانت أور في السابق تقع على مصب نهر الفرات، لكنها اليوم تحولت إلى منطقة نائية بعيدة عن النهر بسبب تغيير مجراه على مدى آلاف السنين.

وقد منحت الحكومة العراقية وزارة السياحة والآثار 100 مليار دينار أي ما يعادل نحو 85 مليون دولار لتنفيذ مشروع تأهيل أور.

وتعرضت معظم المدن الأثرية في جنوب العراق إلى الاندثار لاستخدام الطين في تشييد مبانيها، وفقدت مدينة أور كل معالمها باستثناء زقورتها، بحسب قول الباحث وليد الصراف.


مزيد من التفاصيل في تقرير علاء حسن مراسل "راديو سوا" في العراق:
XS
SM
MD
LG