Accessibility links

logo-print

الشرطة الإسرائيلية تشتبك مع فلسطينيين في المسجد الأقصى


اشتباكات سابقة بين فلسطينيين والشرطة الإسرائيلية

اشتباكات سابقة بين فلسطينيين والشرطة الإسرائيلية

أعلنت الشرطة الإسرائيلية أن اشتباكات بين الشرطة الإسرائيلية ومصلين فلسطينيين اندلعت الأحد في المسجد الأقصى في البلدة القديمة في القدس الشرقية المحتلة.

وقال المتحدث باسم الشرطة ميكي روزنفيلد إن الاشتباكات بدأت عندما قامت الشرطة بفتح باحات الحرم لزيارات غير المسلمين في ساعاتها المعتادة.

وأضاف روزنفيلد أنه تم إلقاء حجارة وعدد من الزجاجات الحارقة على الشرطة التي ردت باستخدام قنابل الصوت.

وأشارت الشرطة في بيان إلى أنه تم اعتقال فلسطينية بتهمة الإخلال بالنظام بينما أصيب رجلا شرطة إسرائيليان بجروح طفيفة.

ويستغل يهود متشددون سماح الشرطة الإسرائيلية بدخول السياح الأجانب لزيارة الأقصى عبر باب المغاربة الذي تسيطر عليه، للدخول إلى المسجد الأقصى لممارسة شعائر دينية والإجهار بأنهم ينوون بناء الهيكل مكانه.

إصابة فلسطيني في غزة

وفي سياق متصل، أصيب عامل فلسطيني الأحد بنيران الجيش الإسرائيلي شمال بلدة بيت حانون شمال قطاع غزة، بحسب ما أفادت وزارة الصحة في حكومة حماس.

وقال أشرف القدرة المتحدث باسم الوزارة إن العامل أصيب في قدمه بالقرب من معبر بيت حانون (ايريز)، مشيرا إلى أنه نقل إلى مستشفى بيت حانون لتلقي العلاج.

وأشار القدرة إلى أن الشاب كان يقوم بجمع الحصى قرب معبر ايريز الذي يفصل بين قطاع غزة وإسرائيل.

وتقع حوادث كثيرة من هذا النوع على الحدود بين إسرائيل وقطاع غزة، وغالبا ما يتعرض عمال جمع الحصي و المزارعون الفلسطينيون أيضا لإطلاق النار من قبل الجيش الإسرائيلي أثناء تواجدهم في أراضيهم الزراعية القريبة من السياج الحدودي الفاصل مع إسرائيل.

المصدر: وكالات
XS
SM
MD
LG