Accessibility links

إيران تخفف حكما بالإعدام على أميركي متهم بالتجسس


أمير حكمتي- أرشيف

أمير حكمتي- أرشيف

خففت المحكمة العليا الإيرانية حكما بالإعدام على بحار أميركي سابق أدين بتهمة التجسس إلى السجن 10 سنوات.

وقد حكم على أمير حكمتي الذي اعتقل في آب/أغسطس 2011 بتهمة التجسس لحساب وكالة الاستخبارات المركزية الأميركية (سي آي ايه) على رغم النفي الأميركي بالإعدام في كانون الثاني/يناير 2012.

وقال محامي حكمتي، محمد علي زاده طباطبائي الأحد إن الحكم ألغي، مشيرا في تصريح لصحيفة شرق إلى أن المحكمة العليا خففت الحكم إلى السجن 10 سنوات.

وخدم حكمتي المولود في الولايات المتحدة من والدين إيرانيين، في مشاة البحرية الأميركية ثم مستشارا بصفة مترجم. وتقول عائلته إنه كان يقوم بزيارة عائلية إلى إيران عندما اعتقل.

وفي كانون الأول/ديسمبر 2013، دعت مجموعة من خبراء الأمم المتحدة إيران إلى الإفراج عن حكمتي، بذريعة أن محاكمته لم تتطابق مع معايير العدالة الدولية.

ودعا نواب أميركيون إيران إلى الإفراج عن حكمتي، مشيرين إلى أن ذلك سيكون إشارة إيجابية من الرئيس حسن روحاني فيما المفاوضات جارية حول البرنامج النووي الإيراني.

وبعث علي حكمتي والد أمير برسالة إلى روحاني، مؤكدا أنه "مريض جدا" ويريد أن يمضي مع ابنه الوقت المتبقي له على قيد الحياة.

وكان الرئيس باراك أوباما قد تطرق إلى موضوع حكمتي في أيلول/سبتمبر 2013 خلال محادثته الهاتفية التاريخية مع روحاني.

المصدر: وكالات
XS
SM
MD
LG