Accessibility links

logo-print

معارك شرق أوكرانيا.. ووزير الداخلية يتحدث عن 'عدوان روسي'


الموالون لروسيا يكرسون استراتجيتهم الهجومية في شرق أوكرانيا

الموالون لروسيا يكرسون استراتجيتهم الهجومية في شرق أوكرانيا

نشبت معارك في مدن عدة في المناطق الشرقية من أوكرانيا السبت. واستنكر وزير الداخلية أرسين أفاكوف ما اعتبره "عدوانا من قبل الاتحاد الروسي".

وحسب الوزير فإن المعارك تجري خصوصا في كراماتورسك، في إقليم دونيتسك، حيث "فتح مجهولون النار على الإدارة المحلية (...) وردت الشرطة".

وفي كراسني ليمان، في إقليم دونيتسك أيضا، هاجم "مقاتلون مسلحون" الشرطة مزودين "بأسلحة روسية الصنع من طراز آيه كاي 100، تملكها القوات المسلحة الروسية فقط"، وفق وزير الداخلية.

وكتب أفاكوف، الذي لم يشر إلى وقوع ضحايا أن "السلطات الأوكرانية تعتبر أحداث هذا اليوم عدوانا خارجيا من قبل الاتحاد الروسي".

وقد سيطر ناشطون موالون لروسيا السبت بشكل شبه كامل على مدينة سلافيانسك واقتحم متظاهرون مركز الشرطة في مدينة دونيتسك.

ويأتي ذلك بالرغم من الزيارة التي قام بها رئيس الحكومة الأوكراني أرسين ياتسينيوك لدونيتسك الجمعة، في محاولة منه لإيجاد حل للأزمة يستبعد تكرار سيناريو شبه جزيرة القرم.

وكان الرئيس الروسي فلاديمير بوتين تعهد بحماية المواطنين الروس في الجمهوريات السوفياتية السابقة "بأي ثمن"، كما حشد نحو 40 ألف جندي على الحدود بين الدولتين، ما عزز الخشية من اجتياح محتمل.

المصدر: وكالة الصحافة الفرنسية
XS
SM
MD
LG