Accessibility links

انفجار قنبلة في حفل افتتاح مستشفى رعاه وزير الصحة المصري


الشرطة المصرية تشن حملات لإحكام السيطرة الأمنية

الشرطة المصرية تشن حملات لإحكام السيطرة الأمنية

انفجرت قنبلة بدائية الصنع السبت على مقربة من مستشفى قبل دقائق من وصول وزير الصحة المصري عادل العدوي لافتتاحها في محافظة قنا جنوب القاهرة، من دون وقوع إصابات.

وأحدث الانفجار دويا هائلا، وسبب حالة من الذعر في المستشفى، حسب شهود عيان.

وقال وكيل وزارة الصحة في قنا مدحت أبو القاسم إن وزير الصحة قام بافتتاح المستشفى بشكل طبيعي، لكن التلفزيون المصري قال لاحقا إن خبراء المفرقعات قاموا بإخلاء المستشفى كخطوة احترازية.

وفي أيلول/سبتمبر الفائت، نجا وزير الداخلية المصري محمد إبراهيم من محاولة فاشلة لاغتياله بعبوة ناسفة قرب منزله في القاهرة.

وتزايدت أخيرا الهجمات المسلحة التي تستهدف رجال الأمن على حواجز الشرطة والجيش في مختلف مدن البلاد.

وقتل نحو 500 من أفراد الجيش والشرطة في اعتداءات استهدفت الأمن المصري منذ إطاحة الجيش بالرئيس الإسلامي المعزول محمد مرسي في الثالث من تموز/يوليو الفائت، حسب بيان للحكومة.

حملات أمنية ضد "البلطجة"

وأسفرت الحملات الأمنية لمصلحة الأمن العام بوزارة الداخلية لمواجهة أعمال "البلطجة"، وضبط الخارجين عن القانون، وحائزي الأسلحة عن ضبط 82 قطعة سلاح.

وأفاد مراسل "راديو سوا" بضبط 31 قطعة سلاح غير مرخصة من بينها سلاح ناري تم الاستيلاء عليه من موقع شرطي، وأضاف أنه تمت استعادة 24 سيارة مبلغ عن سرقتها.

واستهدفت الحملات سبع بؤر تصفها الجهات الأمنية بالإجرامية في مديريتي أمن القاهرة والدقهلية بدلتا النيل، وضبط خلالها 12 تشكيلا عصابيا ضموا 29 متهما ارتكبوا حوادث سرقة.

وقامت الأجهزة الأمنية بإخطار النيابات المختصة لمباشرة التحقيق مؤكدة استمرار حملاتها لإحكام السيطرة الأمنية.

مزيد من التفاصيل في تقرير مراسل "راديو سوا" علي الطواب من القاهرة:



المصدر: راديو سوا ووكالة الصحافة الفرنسية
XS
SM
MD
LG