Accessibility links

'غالاكسي أس5'.. سامسونغ تراجعت في السعر فماذا عن الجودة؟


هاتف غالاكسي S5 الجديد في متجر في سيول

هاتف غالاكسي S5 الجديد في متجر في سيول

طرحت "سامسونغ" أحدث نسخة من هاتفها الذكي "غالاكسي أس 5" الجمعة في أسواق العالم أجمع، في مسعى منها إلى إنعاش وضعها في هذه السوق التي باتت متخمة، وحيث تحتدم المنافسة.

وتعول "سامسونغ" التي باعت أكثر من 300 مليون وحدة من هواتفها الذكية في عام 2013 على "غالاكسي أس5" لإستعادة النمو الشديد الذي كانت تسجله خلال السنوات الأخيرة، والذي سمح لها بالارتقاء إلى مرتبة الصدارة في هذا المجال.

غير أن الخبراء لفتوا إلى غياب تصاميم وخدمات تعطي قيمة مضافة لهاتف "أس5" وتميزه عن الهواتف المنافسة وعلى رأسها هاتف "آي فون" من "آبل" الذي سجل مبيعات أدنى بمرتين لكن هوامشه أفضل بكثير.

واعتبرت صحيفة "واشنطن بوست" أن "غالاكسي أس5" هاتف جيد لكنه لا يستحق أن يلغي المستهلكون اشتراكاتهم مع المشغلين من أجله.

وقدمت "سامسونغ" هذا الأسبوع توقعات متشائمة لنتائجها المالية على المدى القصير.

ويعاني مصنعو الهواتف الذكية العالية الطراز عموما من تخمة في الأسواق الناضجة في أميركا الشمالية وأوروبا حيث احتدمت المنافسة مع جهات جديدة خاضت هذا المجال، من قبيل الصيني "هواوي".

وهم أيضا يواجهون صعوبات في طرح منتجاتهم في الأسواق الناشئة نظرا لارتفاع أسعارها بالنسبة إلى هذه البلدان.

وفي هذا السياق طرح هاتف "أس5" بسعر أرخص من "أس4".

المصدر: وكالة الصحافة الفرنسية
XS
SM
MD
LG