Accessibility links

نازح سوري يدخل لبنان كل دقيقة


مخيم اللاجئين السوريين في واد البقاع في لبنان

مخيم اللاجئين السوريين في واد البقاع في لبنان

أعلنت الحكومة اللبنانية أن نازحا سوريا يدخل كل دقيقة إلى لبنان، أي ما مجموعه 50 ألف نازح في الشهر.

وقالت إن لبنان هو أقل بلدان المنطقة تلقيا للدعم المخصص لرعاية اللاجئين السوريين.

وأكدت لجنة وزارية أنشئت للاهتمام بملف النازحين برئاسة رئيس الحكومة تمام سلام أن "لبنان لم يعد في وسعه أن يتحمل منفردا سواء من الناحية السياسية أو الاقتصادية أو الديموغرافية أو الصحية هذا العبء الكبير".

واعتبرت اللجنة أن لبنان يتحمل وزر 53 بالمئة من ملف النزوح السوري فيما تصل المساعدات الدولية ببطء ولا تستجيب سوى لـ30 بالمئة من الحاجيات.

وعن الحل النموذجي للأزمة، اقترحت اللجنة عودة النازحين إلى المناطق السورية التي عاد إليها الهدوء وإقامة مخيمات مؤقتة عند الحدود للمعارضين أو من تهدمت منازلهم.

تفاصيل إضافية في تقرير مراسل "راديو سوا" يزبك وهبة من بيروت:

وفي السياق ذاته، حذر رئيس اللجنة الدولية للصليب الأحمر بيتر مورر من أن إطالة أمد الأزمة في سوريةُ يصعب عمل المنظمة الدولية الإغاثية.

وقال المسؤول الدولي إن طرفي النزاع في سورية فشلا في احترام العاملين في الإغاثة الانسانية. وأضاف أن هناك "مقاومة قوية من جميع أطراف الأزمة في سورية تجاه احترام العاملين في المجال الإغاثي واستقلالية وحيادية هؤلاء العاملين".

وأوضح مورر أن الانقسام والتفكك وخصوصا في صفوف المعارضة يحتاج إلى طريقة مختلفة في التعامل من أجل الحصول على ممر للمعونات وضمان أمن العاملين في الإغاثة.

مزيد من التفاصيل في تقرير مراسل "راديو سوا" زيد بنيامين من واشنطن:


المصدر: راديو سوا
XS
SM
MD
LG